: آخر تحديث
توتنهام ثانيا مؤقتا وفوز كبير لتشلسي ونابولي يستعيد توازنه

ميسي يجنب برشلونة الهزيمة وسقوط بايرن وتعثر يوفنتوس

جنب ليونيل ميسي فريقه برشلونة هزيمته الثالثة، وذلك بتسجيله ثنائية حول بها تخلف النادي الكاتالوني أمام فالنسيا، صعد توتنهام إلى المركز الثاني مؤقتا، في حين فرط يوفنتوس بفوز في متناوله على بارما، وقلب باير ليفركوزن الطاولة على بايرن ميونيخ.

جنب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي فريقه برشلونة حامل اللقب والمتصدر هزيمته الثالثة هذا الموسم، وذلك بتسجيله ثنائية حول بها تخلف النادي الكاتالوني أمام ضيفه فالنسيا بهدفين الى تعادل 2-2 السبت في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الإسباني.

ويبدو أن النادي الكاتالوني دفع ثمن المجهود الجبار الذي بذله لاعبوه الأربعاء حين عوضوا خسارتهم ذهابا أمام إشبيلية صفر-2 في ربع نهائي الكأس، وواصلوا حملة الدفاع عن اللقب بالفوز ايابا 6-1.

وتوقف مسلسل الانتصارات المتتالية لفريق المدرب إرنستو فالفيردي عند ثمانية، وتحديدا منذ أن تعادل في المرحلة الثالثة عشرة على أرض اتلتيكو مدريد الذي ستكون الفرصة متاحة أمامه لتقليص الفارق الذي يفصله عن حامل اللقب الى ثلاث نقاط فقط في حال فوزه الأحد خارج ملعبه على ريال بيتيس.

ويأتي التعادل أمام فالنسيا قبل أيام معدودة على المواجهة المرتقبة الأربعاء ضد الغريم ريال مدريد على ملعب "كامب نو" في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة الكأس في مباراة قد يغيب عنها ميسي بعد تعرضه لاصابة في الفخذ خلال لقاء السبت.

وكشف فالفيردي بعد اللقاء أن ميسي الذي تلقى العلاج خارج الملعب قبل قرابة 20 دقيقة على النهاية، يعاني من "مشكلة صغيرة"، مضيفا "علينا الانتظار حتى الغد لاجراء الفحوص والوقوف على وضعه، كما الحال بالنسبة للاعبين الآخرين".

ولدى سؤال عن المشكلة التي يعاني منها ميسي، أجاب فالفيردي "لا أعلم. كنت أود أن أكشف لكم عن المزيد لكني لا أعلم بالضبط ما هي. عانى من مشكلة صغيرة... سننتظر لنرى ما سيقوله الأطباء عندما يجرون الفحوص... لا يمكنني تخمين أي شيء، لكننا لا نتخيل بأنه شيء خطير".

وبعد بداية صعبة بعض الشيء أمام "الخفافيش"، وجد النادي الكاتالوني الذي يلتقي غريمه ريال ثلاث مرات في الأسابيع الأربع الكبرى (مباراتان في الكأس وواحدة في الدوري)، نفسه متخلفا في الدقيقة 24 إثر هجمة مرتدة سريعة انطلقت من منطقة الضيوف بعد خطأ من دانيال باريخو على ميسي تغاضى عنه الحكم، فوصلت الكرة الى رودريغو مورينو الذي مررها للفرنسي كيفن غاميرو، فأودعها الأخير شباك الألماني مارك اندريه تير شتيغن.

وتعقدت مهمة النادي الكاتالوني الذي بدا مرهقا، إذ تلقت شباكه هدفا ثانيا هذه المرة من ركلة جزاء تسبب بها سيرجي روبرتو باسقاطه دانيال باريخو داخل المنطقة، ونفذها الأخير بنجاح في شباك تير شتيغن (32).

- 29 هدفا في 27 مباراة -

لكن النادي الكاتالوني عاد الى أجواء اللقاء من ركلة جزاء انتزعها البرتغالي سيميدو من أنتونيو لاتوري غرويسو ونفذها ميسي بنجاح (39).

وبقيت النتيجة على حالها لما تبقى من الشوط الأول، ثم نجح ميسي في إدراك التعادل في الدقيقة 64 من تسديدة رائعة من مشارف المنطقة، ليسجل هدفه الـ11 في المباريات التسع الأخيرة في جميع المسابقات (هدف على الأقل في كل من هذه المباريات في هذه السلسلة)، رافعا رصيده الى 21 هدفا في 20 مباراة خاضها في الدوري هذا الموسم، و29 من أصل 27 مباراة في جميع المسابقات.

كما أصبح ميسي ثالث لاعب يسجل 50 ركلة جزاء أو أكثر في الدوري الإسباني بعد غريمه السابق في ريال مدريد لاعب يوفنتوس الإيطالي حاليا كريستيانو رونالدو (61) والمكسيكي هوغو سانشيز (56) بحسب شركة "أوبتا" للاحصائيات.

وتوقف مسلسل المباريات المتتالية لأتلتيك بلباو دون هزيمة عند سبع، وذلك بخسارته مواجهة دربي الباسك أمام مضيفه ريال سوسييداد 1-2.

وبعد أن اكتفى بفوز يتيم في المراحل الـ14 الأولى حققه في المرحلة الافتتاحية على حساب ليغانيس (2-1)، انتفض بلباو وتجنب الهزيمة منذ الثالث من كانون الأول/ديسمبر ضد ليفانتي (صفر-3) ولسبع مراحل متتالية، ما جعله ينعش آماله بالمنافسة على المشاركة في "يوروبا ليغ" الموسم المقبل.

لكن جاره ريال سوسييداد واصل عروضه الجديدة منذ أن أسقط ريال مدريد في معقله 2-صفر في السادس من الشهر الماضي، وحقق فوزه الثالث تواليا على بلباو بعدما أنهى الشوط الأول متقدما بهدفي ميكيل أويارسابال (16) والبرازيلي ويليان جوزيه دا سيلفا (45)، قبل أن يقلص راوول غارسيا الفارق متأخرا في الدقيقة 82 بعدما تابع ركلة جزاء ضائعة نفذها بنفسه.

ورفع سوسييداد رصيده الى 30 نقطة في المركز السابع موقتا، فيما تجمد رصيد بلباو عند 26 في المركز الثاني عشر موقتا ايضا.

وفرط خيتافي بفرصة وضع إشبيلية، صاحب المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري الأبطال، تحت الضغط بعدما اكتفى بالتعادل السلبي مع مضيفه ليفانتي، رافعا رصيده الى 32 نقطة في المركز الخامس بفارق 4 عن النادي الأندلسي الرابع الذي تلقى ضربة أخرى يضيفها الى هزيمته الساحقة أمام برشلونة، بخسارته في معقل سلتا فيغو للمرة الثانية على التوالي (صفر-4 الموسم الماضي)، وهذه المرة بهدف وحيد سجله التركي أوكاي يوكوشلو في الدقيقة 73.

ملخص مباراة برشلونة وفالنسيا:

ملخص مباراة ريال سوسييداد وأتلتيك بيلباو:

ملخص مباراة ليفانتي وخيتافي:

ملخص مباراة سلتا فيغو وإشبيلية:

توتنهام ثانيا مؤقتا وهيغواين يفتتح رصيده مع تشلسي

صعد توتنهام الى المركز الثاني موقتا على حساب مانشستر سيتي، بفوزه الصعب والمتأخر على ضيفه نيوكاسل 1-صفر على ملعب ويمبلي في لندن، في حين افتتح الوافد الجديد المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغواين رصيده بهدفين في صفوف تشلسي وقاده الى فوز ساحق بخماسية نظيفة على هادرسفيلد في المرحلة الخامسة والعشرين من بطولة إنكلترا لكرة القدم السبت.

ورفع توتنهام رصيده الى 57 نقطة مقابل 56 لمانشستر سيتي الذي يستضيف أرسنال في لقاء قمة الأحد، في حين يتصدر ليفربول الذي يحل ضيفا على وست هام الاثنين، برصيد 61 نقطة. 

ومرة جديدة، استمر غياب هداف توتنهام هاري كاين المصاب في أربطة الكاحل وديلي ألي المصاب بتمزق في العضلة الخلفية مع العلم بأن الأخير عاود التمارين مع فريقه في الأيام الماضية، أما الأول فيغيب حتى نهاية الشهر الحالي.

في المقابل، دخل نيوكاسل المباراة منتشيا بعد فوزه على مانشستر سيتي حامل اللقب الموسم الماضي 2-1 منتصف الأسبوع.

وتكرر سيناريو المباراة الأخيرة ضد واتفورد بالنسبة الى توتنهام لأنه انتظر حتى الدقيقة 83 ليسجل له مهاجمه الكوري الجنوبي سون هيونغ مين هدف المباراة الوحيد بتسديدة قوية من مشارف المنطقة اخطأ حارس نيوكاسل السلوفاكي مارتن دوبرافكا في التعامل معها.

وكان توتنهام حقق فوزا صعبا على واتفورد أيضا عندما سجل له مهاجمه الإسباني فرناندو يورنتي هدف ترجيح الكفة 2-1 قبل نهاية المباراة بدقيقتين.

وسيطر الفريق اللندني بنسبة كبيرة على مجريات اللعب وأضاع له البرازيلي لوكاس مورا فرصة سهلة للغاية عندما سدد الكرة براسه من مسافة قريبة خارج الخشبات الثلاث منتصف الشوط الثاني، قبل ان يجامله يورنتي ويسدد كرة مماثلة بالعارضة في الشوط الثاني.

أما الهدف الوحيد فجاء بعد تمريرة من يورنتي باتجاه سون الذي تخلص بحركة فنية رائعة من اكثر من مدافع قبل ان يطلقها قوية خادعة فشل دوبرافكا في التعامل معها كما يجب لتمر من تحته وتتابع طريقها الى الشباك.

وساهم يورنتي الذي شارك احتياطيا في مباراة اليوم في تسجيل خمسة أهداف في آخر ثماني مباريات كما صنع هدفين.

وقال مدرب توتنهام الارجنتيني ماوريتسيو بوكيتينو "انها نتيجة ضخمة بالنسبة الينا وضعتنا في مركز جيد في الترتيب".

واضاف "لسنا في حاجة الى ان نكون في مركز معين لندرك بأننا نملك الامكانيات للذهاب الى النهاية في المنافسة. من الصعب القول ما اذا كنا قادرين على تحقيق ذلك فعلا لكننا في هذا المركز لأننا نستحق ذلك".

يذكر ان توتنهام مدعو لمواجهة بوروسيا دورتموند الألماني في الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا خلال الشهر الحالي.

-خماسية لتشلسي-

وعلى ملعب ستامفورد بريدج، رد تشلسي على خسارته النكراء امام بورتسموث صفر-4 في الجولة الأخيرة، ودك شباك ضيفه هادرسفيلد متذيل الترتيب بخماسية نظيفة كان نصيب كل من هيغواين والبلجيكي إدين هازار هدفين.

وافتتح هيغواين التسجيل مستغلا كرة عرضية من الفرنسي نغولو كانتي (16)، ثم أضاف هازار هدفين الأول من ركلة جزاء (45) والثاني بعد ان راوغ الحارس قبل ان يغمزها من زاوية ضيقة داخل الشباك (66).

وسرعان ما تبادل كانتي وهيغواين الكرة ليطلقها الأخير من خارج المنطقة بعيدا عن متناول حارس مرمى هادرسفيلد (69).

واختتم تشلسي مهرجان الأهداف بكرة رأسية لمدافعه البرازيلي دافيد لويز (86).

واشاد مدرب تشلسي الإيطالي ماوريتسيو ساري بهيغواين الذي جاء الى الفريق اللندني بطلب منه بعد ان لعب بإشرافه في نابولي سابقا "عندما جاء هيغواين الى هنا لم يكن في كامل لياقته البدنية. أما الآن فإن الأمور تتحسن. اضافة الى الاهداف، فانا اشعر بانه يجيد اللعب تماما الى جانب هازار. أنا واثق من قدرة هيغواين على تسجيل الكثير من الأهداف".

وتابع ايفرتون سلسلة نتائجه المخيبة في الآونة الأخيرة وسقط على أرضه أمام ولفرهامبتون 1-3.

وسجل للفائز البرتغالي روبن نيفيش (7 من ركلة جزاء) والمكسيكي راوول خيمينيز (45)،والبلجيكي لياندر دندونكر (66)، وللخاسر البرتغالي أندري غوميش (27).

وتغلب كريستال بالاس على فولهام بهدفين سجلهما الصربي لوكا ميليفوييفيتش (25 من ركلة جزاء) وجيفري شلوب (87) بعد تسديدة لمهاجم بالاس الجديد البلجيكي ميتشي باتشواي القادم اليه في اللحظات الاخيرة قبل اغلاق سوق الانتقالات على سبيل الاعارة.

وخرج كادريف سيتي منتصرا من مباراته الأولى على أرضه منذ فقدان طائرة لاعبه الجديد الأرجنتيني إيميليانو سالا قبل 10 أيام خلال عودته الى العاصمة الويلزية بعد وداع زملائه في فريقه السابق نانت الفرنسي، وذلك على حساب بورنموث بهدفين سجلهما بوبي ريد (5 من ركلة جزاء و46)، رافعا رصيد فريقه الى 22 نقطة في المركز الثامن عشر.

ويلعب الأحد ليستر سيتي مع مانشستر يونايتد.

ملخص مباراة توتنهام ونيوكاسل:

ملخص مباراة تشيلسي وهيديرسفيلد تاون:

ملخص مباراة إيفرتون وولفرهامبتون:

ملخص مباراة كريستال بالاس وفولهام:

ملخص مباراة بيرنلي وساوثهامتون:

ملخص مباراة برايتون وواتفورد:

ملخص مباراة كارديف سيتي وبورنموث:

ليفركوزن يقلب الطاولة على بايرن ويسدي خدمة لدورتموند

قلب باير ليفركوزن الطاولة على ضيفه بايرن ميونيخ حامل اللقب وحول تخلفه بهدف أمامه الى فوز 3-1، ليسدي خدمة الى بوروسيا دورتموند المتصدر الذي خرج بالتعادل 1-1 من مباراته ومضيفه اينتراخت فرانكفورت في المرحلة العشرين من بطولة ألمانيا لكرة القدم.

ورفع دورتموند رصيده الى 49 نقطة متقدما بفارق بفارق 7 نقاط عن الفريق البافاري الذي دفع ثمن الهزيمة مضاعفا إذ تراجع الى المركز الثالث بفارق الأهداف خلف بوروسيا مونشنغلادباخ الذي خطف فوزا قاتلا على مضيفه شالكه الناقص العدد في نصف الساعة الأخير بعد طرد حارسه ألكسندر نوبل، وذلك بهدفين سجلهما كريستوف كرامر (85) وفلوريان نوهاوس (1+90).

وكان الغريمان يواجهان امتحانين صعبين خارج ملعبهما، واذا كان دورتموند خرج بالتعادل وبنقطة، فان بايرن فرط بتقدمه وخرج خالي الوفاض.

على ملعب باي أرينا، اوقف باير ليفركوزن سلسلة من سبعة انتصارات متتالية في الدوري لبايرن ميونيخ واسقطه 3-1، ليعقد من مهمته في الاحتفاظ باللقب الذي فاز به في المواسم الستة الأخيرة، ملحقا بالنادي البافاري الخسارة الرابعة منذ مطلع الموسم الحالي.

واشرك مدرب بايرن ميونيخ الكرواتي نيكو كوفاتش صانع الألعاب الكولومبي خاميس رودريغيز اساسيا بعد ان اشتكى اللاعب خلال فترة الانتقالات لعدم مشاركته كثيرا وكان ينوي الرحيل، علما بأنه معار من نادي ريال مدريد الإسباني.

بدأ ليفركوزن بقوة وسيطر على مجريات اللعب، لكن بايرن ميونيخ بدأ يدخل تدريجيا اجواء المباراة الى ان نجح في افتتاح التسجيل بعد هجمة مرتدة سريعة اطلق فيها الفرنسي كينغسلي كومان كرة قوية تصدى لها حارس ليفركوزن السلوفاكي لوكاس هراديسكي من دون ان يلتقطها، فوصلت الى توماس مولر على  الجناح الأيمن فمرر كرة عرضية متقنة تابعها ليون غوريتسكا برأسه من مسافة قريبة داخل الشباك (41).

وظن الفريق البافاري بأن هدافه البولندي روبرت ليفاندوفسكي سجل له الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع من الشوط الاول، لكن الحكم لم يحتسبه بداعي التسلل بعد ان عاد الى تقنية الاعادة بالفيديو (في أيه آر).

وانقلبت الأمور رأسا على عقب في الشوط الثاني لأن ليفركوزن رمى بثقله من أجل تعديل النتيجة، ونجح في ادراك التعادل عندما ارتكب كومان خطأ على كفين هولاند على مشارف المنطقة، فاحتسب له اتلحكم ركلة حرة مباشرة اطلقها جناحه الجامايكي ليون بايلي وسدد بيسراه كرة لولبية من ركلة حرة مباشرة بعيدا عن متناول الحارس زفن أولريتش بديل مانويل نوير الذي أصيب في اصبع يده خلال تمارين الجمعة (53).

واعطى الهدف جرعة معنوية هائلة لأصحاب الأرض الذين اعتمدوا على الهجمات المرتدة ومن احداها استغل هولاند كرة عرضية ليتابعها بيسراه داخل الشباك البافارية لحظة خروج أولريتش (63).

-تبديلات غير مجدية-

واجرى كوفاتش ثلاثة تبديلات باشراك الكندي الفونسو ديفيس والبرتغالي ريناتو سانشيس وسيرج غنابري في محاولة لتعديل النتيجة وسدد ليفاندوفسكي كرة رأسية لكنها مرت بمحاذاة القائم (76)، قبل ان يوجه الأرجنتيني لوكاس ألاريو الضربة القاتلة لبايرن ميونيخ عندما استثمر كرة عرضية من يوليان براندت ليتابعها داخل الشباك. وأكد الحكم صحة الهدف بعدما استعان بتقنية الفيديو مجددا لمعرفة ما إذا كان ألاريو متسللا (87).

وعلق لاعب وسط بايرن ميونيخ ومنتخب المانيا جوشوا كيميتش غاضبا بعد الخسارة "يتعين علينا من الآن وصاعدا ان نفوز بجميع مبارياتنا. اذا اهدرنا المزيد من النقاط خارج ملعبنا، لن نستطيع التعويض".

-نقطة أفضل من لا شيء-

وعاد بوروسيا دورتموند بالتعادل من ملعب اينتراخت فرانكفورت 1-1.

تقدم فريق مدينة الرور الصناعية بهدف لجناحه الدولي ماركو رويس بعد مرور 22 دقيقة مسجلا هدفه الثالث عشر هذا الموسم، ثم اضاع رويس فرصتين سهلتين لمضاعفة تقدم فريقه لكن فرانكفورت ادرك التعادل عن طريق الصربي لوكا يوفتش (36) ليستعيد الانفراد بصدارة ترتيب الهدافين مع 14 هدفا.

وكان لايبزيغ عزز رصيده في المركز الرابع المؤهل الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل بفوز كبير خارج ملعبه على هانوفر بثلاثية نظيفة.

ملخص مباراة ليفركوزن وبايرن:

ملخص مباراة فرانكفورت ودورتموند:

ملخص مباراة هيرتا برلين وفولفسبورغ:

ملخص مباراة نورنبيرغ وفيردر بريمن: 

ملخص مباراة هوفنهايم وفورتونا دوسلدورف:

يوفنتوس يدفع ثمن استرخائه أمام بارما نابولي يستعيد توازنه

دفع يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر ثمن استرخاء لاعبيه وفرط بفوز في متناوله بعد تقدمه على ضيفه بارما 2-صفر و3-1 بفضل ثنائية للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، واكتفى في نهاية المطاف بالتعادل 3-3 السبت في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ودخل فريق المدرب ماسيميليانو أليغري اللقاء بمعنويات مهزورة بعدما فقد الأمل باحراز الثلاثية بتنازله عن لقب مسابقة الكأس التي توج بها في المواسم الأربعة الماضية، بخسارته الكبيرة الأربعاء أمام أتالانتا بثلاثية نظيفة.

وبدا فريق "السيدة العجوز" في طريقة لاستعادة توازنه سريعا بعد أن وضعه رونالدو في المقدمة 3-1 بتسجيله ثنائية جعلته أول لاعب من يوفنتوس يصل الى 17 هدفا أو أكثر في الدوري منذ الفرنسي دافيد تريزيغيه موسم 2005-2006 (أنهاه بـ23 هدفا)، لكن بارما عاد من بعيد وخطف نقطة بفضل العاجي جيرفينيو الذي قلص الفارق في ربع الساعة الأخير ثم خطف التعادل في الوقت بدل الضائع.

وسمح هذا التعادل لنابولي في تعويض تعثر المرحلة السابقة أمام ميلان (صفر-صفر)، واعادة الفارق الذي يفصله عن يوفنتوس الى 9 نقاط عوضا عن 11 بفوزه السبت على سمبدوريا 3-صفر.

وأنهى يوفنتوس الشوط الأول متقدما بهدف سجله رونالدو في الدقيقة 36 بعد تمريرة من الفرنسي بليز ماتويدي، ثم عزز دانييلي روغاني النتيجة في الدقيقة 62 بعدما وصلته الكرة من البرتغالي بالذات إثر ركلة ركنية.

ورد بارما سريعا بهدف تقليص الفارق من كرة رأسية لأنتونيو باريلا إثر عرضية من السلوفاكي يوراي كوتسكا (64)، لكن رونالدو أعاده الى هدفين بعدها بدقيقتين فقط بكرة رأسية إثر عرضية من الكرواتي العائد من الاصابة ماريو ماندزوكيتش (66).

وبعد جنون هذه الدقائق الست، بقيت النتيجة على حالها حتى الدقيقة 74 حين أعاد جيرفينيو الأمل لبارما بتقليصه الفارق مجددا بعد تمريرة أخرى من كوتسكا، قبل أن يضرب في الوقت القاتل ويخطف التعادل في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع بتسديدة من منتصف المنطقة.

- نابولي يحسم الفوز في دقيقة و10 ثوان -

وعلى ملعب "سان باولو"، استعاد نابولي توازنه بعد الخيبة التي مني بها في مباراتيه الأخيرتين ضد ميلان، وذلك بفوزه الكبير على ضيفه سمبدوريا 3-صفر.

ودخل الفريق المدرب كارلو أنشيلوتي الى اللقاء على خلفية تعادل مخيب في المرحلة السابقة أمام ميلان دون أهداف ما سمح ليوفنتوس بالابتعاد عنه بفارق 11 نقطة، قبل أن يخرج على يد الفريق اللومبادري بالذات من ربع نهائي مسابقة الكأس بالخسارة أمامه صفر-2 الثلاثاء الماضي.

وحسم الفريق الجنوبي فوزه الـ16 في غضون دقيقة و10 ثوان بعدما افتتح التسجيل عبر البولندي أركاديوس ميليك إثر تمريرة من الإسباني خوسيه كاليخون (25) الذي كان خلف الهدف الثاني الذي سجله لورنزو إنسينيي بعد ثوان معدودة (26)، رافعا رصيده الى 8 أهداف في 19 مشاركة في الدوري هذا الموسم، وهو نفس عدد الذي سجله في 37 مباراة الموسم الماضي.

وانتظر نابولي حتى الدقيقة قبل الأخيرة لإضافة هدف الثالث الذي أكد به ثأره من سمبدوريا الفائز عليه بالنتيجة ذاتها ذهابا، وذلك من ركلة جزاء تأكدت عبر تقنية الاعادة بالفيديو "في أيه آر" بعدما أن لمس الدنماركي جواكيم أندرسن الكرة بيده داخل المنطقة، ونفذها سيموني فيردي بنجاح (89).

ورفع نابولي رصيده الى 51 نقطة في المركز الثاني بفارق 11 أمام انتر ميلان الثالث الذي يلعب الأحد مع بولونيا، و9 خلف يوفنتوس الذي يحقق تعادله الثالث هذا الموسم مقابل 19 فوزا ودون أي هزيمة.

وفرط كييفو بفرصة تحقيق فوزه الثاني فقط هذا الموسم، بعدما تقدم على مضيفه إمبولي بهدفين نظيفين قبل أن يكتفي في النهاية بالتعادل 2-2.

وبدا كييفو في طريقه لتحقيق فوزه الثاني بعد الذي سجله قبل أربع مراحل على حساب فروزينوني (1-صفر)، وذلك بعد تقدمه بهدفي إيمانويلي جاكيريني (31) والبولندي ماريوس ستيبينسكي (45+1)، لكن إمبولي الذي لم يذق طعم الفوز منذ 9 كانون الأول/ديسمبر الماضي، دخل الى الشوط الثاني متخلفا بهدف وحيد بتقليصه الفارق عبر فرانشيسكو كابوتو بعد 75 ثانية على الهدف الثاني للضيوف (2+45).

ثم نجح في ادراك التعادل مع بداية الشوط الثاني بهدف آخر لكابوتو (52) الذي جنب فريقه هزيمته الثالثة عشرة ومنحه نقطة رفع بها رصيده الى 18 في المركز السابع عشر، مقابل 9 لكييفو في المركز العشرين الأخير.

ملخص مباراة يوفنتوس وبارما:

ملخص مباراة نابولي وسامبدوريا:

ملخص مباراة إمبولي وكييفو فيرونا:

جارديم يقود موناكو إلى فوزه الأول بين جماهيره

كانت عودة المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم الى ملعب "لويس الثاني" موفقة، إذ حقق موناكو فوزه الأول هذا الموسم بين جماهيره بتغلبه على ضيفه تولوز 2-1 السبت في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وكان المدرب البرتغالي استهل عودته الى المنصب الذي أقيل منه قبل 118 يوما إثر خسارة في الدوري أمام رين (1-2)، بخروج نادي الإمارة من نصف نهائي مسابقة كأس الرابطة المحلية الثلاثاء بركلات الترجيح على يد مضيفه غانغان بعد أن كان متقدما 2-صفر.

لكن موناكو الذي استهل الموسم الحالي بإشراف جارديم نفسه لكنه اقيل من منصبه في 7 تشرين الأول/أكتوبر واستبدل بنجم الفريق السابق تييري هنري، نجح السبت وبعد 11 محاولة فاشلة منذ انطلاق الدوري، في تحقيق فوزه الأول في معقله بفضل هدفي الروسي ألكسندر غولوفين (15) والوافد الإسباني الجديد من تشلسي الإنكليزي سيسك فابريغاس (62)، فيما كان هدف تولوز من نصيب كريستوفر جوليان (20).

ومع خسارة أميان أمام رين بهدف الجزائري مهدي زفان (82)، صعد موناكو بفوزه الرابع فقط هذا الموسم الى المركز الثامن عشر بفارق الأهداف فقط أمام إميان وخلف كاين السابع عشر، فيما تجمد رصيد تولوز عند 26 نقطة.

وإذا كان موناكو تنفس الصعداء بعض الشيء، فإن معاناة مرسيليا متواصلة بتلقيه هزيمته التاسعة هذا الموسم رغم مشاركة الوافد الجديد الإيطالي ماريو بالوتيلي أساسيا، وجاءت على يد مضيفه رينس بهدف للبديل الكاميروني كلينتون نجي (86)، مقابل هدفين لتريستان دنغوم (21) والكوري الجنوبي سوك هيون-جون (68).

وتجمد رصيد الفريق المتوسطي عند 31 نقطة في المركز العاشر موقتا، فيما رفع رينس رصيده الى 34 في المركز السابع موقتا ايضا.

وتغلب أنجيه على ديجون بهدف سجله الكاميروني ستيفان باهوكين (27)، مانحا فريقه نقطته السابعة والعشرين.

 ملخص مباراة موناكو تولوز:

 ملخص مباراة مرسيليا وستاد ريمس:


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. غوارديولا يطالب مانشستر سيتي بضم
  2. سان جرمان يحتفظ باللقب وليفربول في الصدارة وريال يستعيد نغمة الفوز
  3. تعادل الوداد والرجاء في
  4. إدارة يوفنتوس تدعو أليغري للجلوس على طاولة المفاوضات
  5. الملايين تنعش خزينة أياكس امستردام بنهاية الموسم الجاري
  6. رونالدو أول لاعب في التاريخ يتوج بثلاثة دوريات أوروبية كبرى
  7. رود خوليت متحدياً غوارديولا : لن تفوز بدوري أبطال أوروبا من دون ميسي
  8. يوفنتوس وإنتر ميلان يدرسان إتمام صفقة تبادلية أرجنتينية
  9. الأندية الإيطالية تواصل السقوط وتفشل بالوصول إلى النصف النهائي القاري
  10. أوناي إيمري يحقق أعلى رصيد من الانتصارات في تاريخ أرسنال
  11. يوفنتوس يتوج باللقب وبرشلونة يقترب وسيتي يعود للصدارة
  12. فان دايك وسترلينغ وهازارد الأبرز لأفضل لاعب بالبريميرليغ وصلاح غائب
  13. النجم الساحلي يهزم الهلال ويتوج بلقب كأس زايد للأندية الأبطال
  14. محمد صلاح ضمن شخصيات
  15. ليفربول يواجه برشلونة وتوتنهام يقصي مانشستر سيتي
  16. لعنة التعثر خارج الديار تواصل مطاردتها لغوارديولا في دوري أبطال أوروبا
في رياضة