: آخر تحديث

خوجة لـ "إيلاف: لبنان سيسير على ما يرام

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

خوجة لـ إيلاف: الأجواء طيبة مع سوريا والمشاورات مستمرة

جنبلاط: لم أخرج من 14 آذار وأبحث فقط عن شعارات جديدة

المتغيرات الإقليمية والداخلية دفعت جنبلاط إلى الإنفصال عن 14 آذار

إبراهيم عوض من بيروت: حرص وزير الإعلام والثقافة السعودي عبد العزيز خوجة على عدم إعطاء زيارته الى بيروت التي لم تتجاوز الثماني والأربعين ساعة أي أبعاد سياسية، إذ أبلغ المتصلين به من الأصدقاء، الذين عرفوا بقدومه بعد ظهر أول من أمس، أن الهدف من مجيئه الى لبنان الإجتماع مع العائلة التي يمضي عدد كبير من أفرادها إجازة الصيف في الربوع اللبنانية، ومشاركتها الإحتفال بمناسبة عزيزة عليها.

وقد حمله ذلك على المجيء من المغرب في طائرة خاصة بعد أن إستأذن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز لهذه الغاية، إلا أن ما رشح من معلومات صحافية عن اجتماع مع رئيس اللقاء الديمقراطي رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي النائب وليد جنبلاط في منزله في بيروت، بدل في وجهة الزيارة وأطلق العنان لوسائل الإعلام كي تنسج أخباراً مختلفة تتحدث فيها عن تحرك سعودي عاجل للوقوف على الدوافع التي حملت النائب جنبلاط على إطلاق مواقفه الأخيرة، والقيام بما يلزم لرأب الصدع الذي أصاب quot;العلاقة الحميمةquot; التي تجمع بينه وبين الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة سعد الحريري في الصميم وجعلت الأخير يبتعد عن لبنان لأيام بحجة الإلتحاق بعائلته الموجودة في جنوب فرنسا وتمضية إجازة قصيرة معها.nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;

وفيما إمتنع خوجة عن الكشف عن الإجتماعات والمباحثات التي أجراها في بيروت، علمت quot;إيلافquot; أن الوزير السعودي إلتقى رئيس حكومة تصريف الأعمال فؤاد السنيورة متمنيًا عدم إلتقاط الصور لهذا اللقاء كما ترددت معلومات عن قيامه بزيارة quot;خاطفةquot; الى رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، فيما تعذر عليه لقاء رئيس المجلس النيابي نبيه بري نظرًا لإرتباط الأخير بموعده الأسبوعي في القصر الجمهوري وإستقباله النواب بعد ذلك في مبنى البرلمان في سياق quot;لقاء الأربعاءquot; المعتاد. وقد استعيض من ذلك باتصالين هاتفيين بين الرجلين كما تلقى خوجة اتصالات من عدد من الوزراء والقيادات اللبنانية.nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;

هذا وقد تجنب الوزير السعودي الإدلاء بأي تصريح قبيل مغادرته العاصمة اللبنانية عند الساعة الثانية عشرة والنصف ظهر أمس، إلا أنه أعرب لـquot;إيلافquot; عن تفاؤله بما تم إنجازه مكتفيًا بالقول quot;إن الأجواء طيبة جداً وكل الأمور في طريقها الى الحل وستسير على ما يرامquot;. في إشارة الى قرب عودة الحرارة لمساعي تأليف الحكومة العتيدة وتجاوز مفاعيل quot; النبلة السياسيةquot; التي ألحقها جنبلاط.nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;

ولم تكد الطائرة الخاصة التي أقلت وزير الإعلام والثقافة السعودي تقلع من مطار بيروت حتى ظهرت أولى بوادر التفاؤل الذي كشف عنه خوجة وذلك عبر عدد من المواقف اللافتة التي يمكن تلخيصها كالتالي:

- نفي الرئيس بري ما ذكر عن وجود إتجاه لدى الرئيس المكلف سعد الحريري بالإعتذار عن متابعة مهمته.

- قيام النائب وليد جنبلاط بزيارة الى القصر الجمهوري حيث تناول الغداء مع الرئيس العماد ميشال سليمان، وأكد إثره أنه لم ولن يتخلى عن الرئيس المكلف وفاءً لوالده الرئيس الشهيد رفيق الحريري ولصداقته مع سعد الحريري، معلناً البقاء على الثوابت في تشكيل الحكومة.

- قول عضو كتلة المستقبل النيابية عمار حوري إن زيارة الوزير خوجة تشكل عنصراً قد يسهل الوصول الى توزيع الحقائب وتسمية الوزراء في الحكومة المنوي تأليفها.

ويأتي تصريح حوري ليخالف رأي زميليه في quot;تيار المستقبلquot; النائب الدكتور أحمد فتفت والنائب السابق الدكتور مصطفى علوش، إذ رأى الأول أن مواقف جنبلاط وضعت عراقيل أمام تأليف الحكومة، فيما إعتبر الثاني ما فعله رئيس اللقاء الديمقراطي فصلاً جديداً من المناورات الهادفة لتعطيل ولادة الحكومة، لافتًا الى أنه سبق أن نشر مقالة في صحيفة quot;المستقبلquot; وصف فيها جنبلاط من دون أن يسميه بـ quot;الشقلباطquot;.


عدد التعليقات 12
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. القلب الكبير
ســعود عبدالعزيز - GMT الخميس 06 أغسطس 2009 08:02
خبر يدعو للتفائل بعض الشئ في ابعاد الموضوع اللبناني الطويل نسبيا وتحرك سعودي لو وجد فعلا يعتبر اكثر من رائع السفير د. عبدالعزيز خوجه استطاع ان يبني علاقات مهمه و زات ثقل مع اطراف الموقف اللبناني , غير انه لو تم بالسفير العسيري الموجود حاليا وزلك لتسكين الادوار والمهام السياسيه في سفارة خادم الحرمين الشريفين بالعاصمة اللبنانية بيروت . سيري يا بيروت
2. vive nasarallah
Aicha - GMT الخميس 06 أغسطس 2009 08:19
جنبلاط لم يكن لكم بمثابة عاصفه بل تسونامي حقيقي...الهدوء هو كالموج العارم فيه مد و جزر...الزلزال قادم ....السنه كانوا و لا يزالوا عروبيين و لن يقبلوا الا بمعاداة اسرائيل
3. القلب الكبير
toto - GMT الخميس 06 أغسطس 2009 09:08
لا ادري كيف سيكون وضع البلاد العربية بدون وجود القيادة السعودية لان من يتابع جهودها في لم الصف والترفع عن المهاترات والصفح والحكمة والتسامح والجهود الكبيرة ل اعادة اعمار مايدمرة الصغار قبل ان تدمرة اسرائيل وماتقوم به من عقد مصالحات وتدفع الغالي والنفيس لوحدة الصف كما هي رسالة خادم الحرمين الشريفين لمؤتمر فتح او كلمة خادم الحرمين في مؤتمر الكويت او جهودها في لبنان التي اعترف فيها حزب الله قبل غيرة ان الجهود السعودية تقف على مسافة واحدة من جميع الاطراف وما جهود السعودية السابقة بعقد مؤتمر الطائف وانهاء الحرب الاهلية الا مثال صغير لما تقوم به في لبنان ان افضل وصف لما تقوم به السعودية هي جهود ملائكة الخير ومايقوم به غيرها هو جهود شياطين الانس فتحية من القلب الى صاحب القلب الكبير خادم الحرمين الشريفين الذي اثبت انه ملك للعرب والمسلمين الذي يحاول بشتى الطرق لاطفاء حرائق الوطن العربي
4. عاشت لبنان
ابو صالح - GMT الخميس 06 أغسطس 2009 09:48
الحمد لله هذا يدل على ولاء خوجةجااااااااي بطيارة خاصة لبيروت عشان يتفاهم مع جنبلاط؟والناس اللي بتموت جوع ومالقت سكن بالسعودية ما دروا عنهم ؟؟؟ياليت جنبلاط والحريري يتوسطون لنا عند المسئولين عشان يرفعون سوق الاسهم شوي بس مو كثير..وياليت يشوفون الاخوان اللبنانيين - حفظهم الله ورعاهم- مشكلة الاراضي وغلائها والسكن وصندوق التنمية ومسألة التضخم وارتفاع الاسعار ..اللهم احفظ لبنان لأهل لبنان وارواحنا واموالنا فداء لجنبلاد والحريري وميشيل عون ونبية بري وكل لبناني في الارض واهم شي احفظهم من افلونزا الخنازير
5. قال زياره خاصه قال !
الفيصل - الرياض - GMT الخميس 06 أغسطس 2009 10:01
يا ناس احترموا عقولنا مناسبه خاصه أيش و زياره عائليه أيش ، طيراه خاصه حملته و من المطار دغري على وليد جنبلاط و سليما و بري و السنيوره ثم العوده على نفس الطائره و تقولون ما لها ابعاد سياسيه ؟؟؟؟ بليز يا اعلامنا العربي انضج .
6. الفلوس
جنبلاطي - GMT الخميس 06 أغسطس 2009 10:28
كم دفعوا له حتي غير رايه أحد يجاوبني
7. احب السعوديه
لبناني - GMT الخميس 06 أغسطس 2009 11:57
اتمنى على السعوديه و هي بلد محب للبنان ان تقدم المعونه و المساعده للاخوة في لبنان على السواء...يعني ان تكون الاخ الاكبر و الاب العاقل لهم...جميعا...اسرائيل عدوة لنا و حزب الله مقاومه شريفه...
8. حمر بالخط العريض
Fahad - GMT الخميس 06 أغسطس 2009 18:59
زيارة وزير ألأعلام كانت لسبب برنامج أحمر بالخط العريض وحلقة المجاهر بالمعصية مازن عبدالجواد وصدقت ياتعليق ابوصالح
9. حللو عنا
لبناني - GMT الجمعة 07 أغسطس 2009 06:28
انتو تركونا ونحنا بالف خير ما شفنا نهار حلو من وقت ما اقريتوا اتفاق الطائف المشؤوم وكل مشاكلنا من وراكن انتو واميركا واسرائيل حللو عنا ما رح نقبل توطين الفلسطنيين خذوهن لعندكن بتريحونا وهيدي هي كل المشكلة حلوا مشكلة فلسطين وكل العالم العربي ما عندو مشكلة
10. رد للبناني
سعودي - GMT الجمعة 07 أغسطس 2009 11:43
الأخ / لبناني الي كتب رد بعنوان حللو عنا .. أولا يا عزيزي اتفاق الطائف عندما اتعمل كنتوا تقتلوا بعض بالشوارع . ثانيا لما تقول حللو عنا , والله ياليتلأن الفلوس ( المصاري ) الي بتندفع لكم شعب السعودية اولى بها , لكن الي بتعمله حكومة السعودية عشان ما يصير فيكم مثل ما صار في الفلسطينيين الي بتتريق عليهم


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.