قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
مراكش - طارق السعدي : افتتحت اليوم الاثنين بمدينة مراكش المغربية اشغال دورة استثنائية لبرلمان الطفل مخصصة لمناقشة قضايا التغيرات المناخية و تأثيرها السلبي على كوكب الارض وذلك بموازاة مع انعقاد الدورة السابعة لمؤتمر أطراف الاتفاقية الاطارية الأممية حول التغيرات المناخية التي تحتضنها مراكش الى غاية 9 نونبر الجاري .
وقد تميز اليوم الاول من اشغال هذه الدورة التي تستغرق يومين باستضافة البرلمانيين الأطفال المغاربة للسيدين محمد اليازغي رئيسالمؤتمر وميكاييل زاميت يوتجار الكاتب التنفيذي للاتفاقية اللذين قدما عرضين بخصوص مضمون الاتفاقية الاطارية حول التغيرات المناخية كما سلطا الأضواء على برتوكول كيوتو حيث ابرزا مواقف مختلف الاطراف ازاء البروتوكول والالتزام بما جاء فيه من مقتضيات.
وتساءل البرلمانيون الأطفال عن أهمية بنود الاتفاقية الاطارية بالنسبة للمغرب كبلد سائر في طريق النمو كما تركزت أسئلتهم حول امكانيات التوفيق بين متطلبات التنمية المستدامة بالنسبة للدول النامية والالتزام بالحد من الانبعاثات الغازية المتسببة في الاحتباس الحراري حيث أوردوا على سبيل المثال حالة البرازيل والصين بصفتهما دولتين توجدان في أوج انطلاقتهما التنموية.
وركزت أسئلة البرلمانيين الأطفال ايضا على معرفة الكيفية التي استعد بها المغرب لتنفيذ بروتوكول كيوتو كما تساءلوا عن امكانية تكوين لجنة دائمة لمتابعة التزام مختلف الدول خاصة منها الصناعية بتنفيذ بنود بروتوكول كيوتو في حال ما إذا تمت المصادقة عليه خلال مؤتمر مراكش.
ومن المقرر ان تتوج أشغال الدورة الاستثنائية لبرلمان الطفل بتصريح باسم الطفولة ينتظر أن تتم تلاوته أثناء الجلسة الافتتاحية الرسمية للمؤتمر التي ستنعقد بعد غد الاربعاء.