قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس- حث السفير الاميركي في اسرائيل دانييل كورتزر الاثنين الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات على التصدي للمجموعات الفلسطينية المتطرفة التي تخرق وقف اطلاق النار الذي اعلنه مع اسرائيل.
&وقال كورتزر خلال مؤتمر صحافي في تل ابيب ان "الكلمات لا تكفي كي نبرهن اننا ضد الارهاب، يجب القيام بافعال. ان المسألة الحاسمة الان هي معرفة ما اذا كانت السلطة الفلسطينية مستعدة للقيام بهذه الخطوة".
واضاف "يتوجب على عرفات ان يتحرك ضد هذه المجموعات وحظرها واعتقال المسؤولين عنها ومحاكمتهم". وكانت انتقادات اميركية صدرت مؤخرا ضد الانتفاضة الفلسطينية اثارت غضب العالم العربي الذي رأى فيها تشجيعا للقمع الاسرائيلي. وكان ديفيد ساترفيلد نائب مساعد وزير الخارجية الاميركي لشؤون الشرق الاوسط قال الجمعة الماضي ان "الانتفاضة مهما كان مصدرها اصبحت عملية ارهاب مدروسة وتصعيدا تقابلها اعمال اسرائيلية غالبا ما يتبين انها استفزازية ومؤججة" للتوتر.
&كما اتهم الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بعدم التحرك بحزم ضد الحركات المتشددة. وطلب كوتزر من السلطات الفلسطينية "وقف اي دعم يمكن ان تقدمه" لهذه المجموعات وان تراقب تمويلها. وكانت الولايات المتحدة قد اتخذت اجراءات مالية ضد تنظيمات فلسطينية وردت على اللائحة السنوية التي تصدرها وزارة الخارجية الاميركية حول المنظمات التي تصفها بالارهابية.
&ومن بين هذه الحركات التي قررت الولايات المتحدة تجميد ودائعها ومراقبة عملياتها المالية بشكل دقيق، حركتا حماس والجهاد الاسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. وقام فلسطيني الاحد باطلاق النار من بندقية حربية من نوع ام-16 على باص في القدس الشرقية المحتلة التي ضمتها اسرائيل ما اسفر عن سقوط قتيلين و35 جريحا قبل ان يقتل بدوره. وقد تبنت حركتا حماس والجهاد الاسلامي الهجوم.(ا ف ب )