قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
القاهرة- إيلاف: كشف مصدر دبلوماسي أميركي في القاهرة عن تسليم 104 أشخاص من المشتبه بهم الذين ربطتهم علاقات مع أسامة بن لادن خلال فترة إقامته في السودان بين عامي 1992 و1996.
ورغم أن هذه المعلومات لم تؤكدها المصادر السودانية في القاهرة سواء من الدبلوماسيين أو من أطراف المعارضة إلا أن مسئولا في السفارة السودانية قال لصحيفة "البيان" التي أوردت النبأ أن الحكومة تعاونت في الحملة على الإرهاب على أصعدة مختلفة من بينها الصعيد الاستخباراتي وتبادل المعلومات لكنه نفي علمه بهذا الحدث على وجه التحديد.
واللافت في تسريب هذه المعلومات في القاهرة أنها تتزامن مع اقتراب موعد وصول المبعوث الأميركي الى السودان جون دانفورث الذي يصل القاهرة خلال وقت لاحق الأسبوع المقبل قبل توجهه إلى الخرطوم مباشرة، كما أن تسريبها يأتي أيضا في الوقت الذى قام فيه الرئيس الأميركي جورج بوش بمد العقوبات على السودان لمدة عام آخر الأسبوع الماضي.
جدير بالذكر أن المسئولين عن الملف السوداني من الدبلوماسيين الأميركيين يتولون عملهم من السفارة الأميركية في القاهرة منذ قرار الإدارة الأميركية بإغلاق سفارتها في الخرطوم مع بداية الأزمة بين البلدين.
وكثيرا ما كرر المسئولون السودانيون نفيهم تقارير سابقة أشارت الى ان الخرطوم سلمت بالفعل متهمين الى الولايات المتحدة، وسبق ان القى وزير الخارجية السوداني مصطفي عثمان قفاز التحدي في وجه أي جهة تستطيع ان تكشف اسم شخص واحد تم تسليمه.