قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
عمان ـ نبيل الغزاوي :قال الدكتور مروان المعشر السفير الاردني في واشنطن ان السلطات الاميركية اوقفت 17 اردنيا لأمور تتعلق بمخالفاتهم لقوانين الهجرة.
واضاف في تصريح بالهاتف "للدستور" ان السفارة لم تبلغ رسميا من السلطات الاميركية عن هذه الاعتقالات، وان المعلومات وصلتها من ذوي الموقوفين، او من محاميهم، مشيرا الى ان القوانين الاميركية التي صدرت بعد احداث الحادي عشر من ايلول اجازت التوقيف الاداري لفترة غير محددة، وانه يسمح بهذا التوقيف بناء على اي اشتباه من المدعي العام، وبدون ادلة دامغة.
واكد الدكتور المعشر ان هذه التوقيفات لا تمت بصلة الى احداث التفجيرات في نيويورك وواشنطن، وانها تأتي ضمن الاعتقالات ضد اي اجنبي ارتكب مخالفة اقامة او حتى مجرد اشتباه بدون اي دليل.
واضاف الدكتور المعشر انه بعث بكتب رسمية الى الحكومة الاميركية حول هذه الاعتقالات وانه ابلغ وزارة الخارجية الاردنية بذلك مشيرا الى ان السلطات الاميركية لم تقدم للسفارة اية معلومات عن اسباب توقيفهم مشيرا الى ان هناك حملة من منظمات حقوق الانسان تطالب بالافراج عن كل الموقوفين.
وقال الدكتور المعشر ان عدد العرب الذين تم اعتقالهم حتى الآن يبلغ نحو "300" عربي معظمهم من الطلبة وحول اعتقال الطالب الاردني اسامة عوض الله قال الدكتور المعشر انه لم يصدر حتى الآن اي حكم بحق السيد عوض الله، وان تهمته هي الحنث باليمين، وانكاره معرفة احد الطيارين الذين يشتبه في أنهم خطفوا طائرة تابعة للخطوط الجوية الاميركية وصدموا بها مبنى البنتاغون.(الدستور الأردنية)