قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
كابول- اعتبر وزير في نظام طالبان ان الدول المجاورة لافغانستان التي سمحت للقوات الاميركية باستخدام قواعدها ستواجه "ضغوطا اسلامية وداخلية" لوقف هذا التعاون مع الاميركيين.
يشار الى ان اوزبكستان وباكستان سمحتا للقوات الاميركية باستخدام قواعدهما وذلك في عمليات "البحث والانقاذ" في افغانستان كما قالتا رسميا.
وبحسب الصحافة الطاجيكية فان من المفترض ان تسمح طاجيكستان التي قبلت فتح مجالها الجوي للولايات المتحدة الاميركية، ايضا للولايات المتحدة باستخدام ثلاث من قواعدها اثنتان منها تقعان غير بعيد من الحدود مع افغانستان.
وقال وزير التربية في نظام طالبان امير خان متقي "لا ينبغي لهم التعاون (مع الاميركيين)".
واضاف متقي ان "الاميركيين يسعون الى استخدام قواعد طاجيكستان بيد ان جيراننا لن يتعاونوا معهم لمدة طويلة. لانهم سيجدون انفسهم عرضة لضغوط اسلامية وداخلية".
واعرب عن يقينه بان قوات طالبان ستدمر مطار المعارضة الافغانية في "شركات" على بعد 80 كلم الى الشمال من كابول الذي اقيم بمساعدة الاميركيين.
ورأى متقي ان "الاميركيين اقاموا هذا المطار لانهم لم يتمكنوا من الاستيلاء على مطار بغرام (40 كلم شمالي كابول)".
وقال "هذا لن يكون له ادنى تأثير على المستوى العسكري. سندمر المطار باسلحتنا البعيدة المدى".
ويقع مطار شركات شمال شرق سهل شمالي في منفذ وادي بانشير على بعد 30 كلم من الخطوط الاولى لطالبان على الجبهة.
وبحسب مصادر عسكرية فانه يعتبر احد المواقع المحتملة لاقامة قاعدة اميركية صغيرة في افغانستان. (أ ف ب)