قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


&
&اوتاوا (كندا) - احتج ممثل لجاليات عربية ومسلمة في كندا الثلاثاء على مواد مشروع قانون ضد الارهاب اعتبر انها "مخلة بالقواعد العامة".
&واعلن روكو غالاتي، محامي المؤتمر الاسلامي الكندي، امام لجنة نيابية ان "مشروع القانون هذا مخل بالقواعد العامة". واضاف "قد تتمكنون ايضا من الغاء الدستور في البلاد".
&وقد شكا العديد من العرب والمسلمين منذ اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة، من انهم مستهدفون من قبل الشرطة او الاجهزة الامنية في المطارات بحجة اجراءات لمكافحة الارهاب مرتبطة بالمظاهر الخارجية.
&وشدد غالاتي الذي كان يتحدث باسم تحالف مجموعات مسلمة وعربية على ان مشروع القانون لمكافحة الارهاب يفترض ان يتضمن بندا يجعله باطلا الا اذا عرض مجددا امام البرلمان في غضون ثلاثة اعوام.
&واعلن رئيس الوزراء الكندي جان كريتيان انه سيرفض هذا البند ولكنه وعد باعادة النظر بقانون مكافحة الارهاب في غضون ثلاثة اعوام.
&اما معارضو مشروع القانون، مثل المؤتمر اليهودي الكندي، فقد اعلنوا انه قد يستخدم لمنع تظاهرات شرعية.
&وبحسب غالاتي فان مشروع القانون "يكرر بكل بساطة المظالم التاريخية بحق اقلية عرقية او دينية شهدناها عبر التاريخ الكندي". (ا ف ب)