قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


واشنطن ـقال البيت الابيض إن العدد الاكبر من المعتقلين لصلتهم بالهجمات التي تعرضت لهاالولايات المتحدة في‏11‏ سبتمبر أفرج عنهم الا ان وزارة العدل قالت ان اغلبهم ما زالوا محتجزين‏.‏ وفي الوقت الذي تعالت فيه اصوات جماعات حقوق الانسان متسائلة عن ملابسات الاعتقالات قال اري فلايشر المتحدث باسم البيت الابيض إن الحكومة الأميركية لا تحتجز عددا كبيرا من الناس‏.‏
وأضاف في حديثه للصحفيين في البيت الابيض في حقيقة الامر افرج عن العدد الاكبر من المعتقلين لقد‏,‏ جري استجواب معظم المعتقلين ثم أفرج عنهم‏.‏
واوضح البيت الابيض في وقت لاحق ان تصريحات فلايشر تشير إلي المعتقلين بتهم جنائية فقط‏.‏
إلا أن ميندي تاكر المتحدثة باسم وزارة العدل التي يقدم مكتبها تقارير عن الاعداد المتزايدة للمعتقلين لصلتهم بالتحقيقات اشارت إلي ان اغلبيتهم ما زالوا محتجزين‏.‏
والأشخاص الذين القي القبض عليهم او اعتقالهم منذ‏11‏ سبتمبر مقسمون علي ثلاث مجموعات‏..‏ افراد اعتقلتهم ادارة الهجرة والجنسية وافراد اعتقلوا لاستخدامهم كشهود وافراد اعتقلوا بتهم اتحادية او جنائية محلية‏.‏
ومضت تاكر تقول أنه بحلول أول أمس بلغ عدد المقبوض عليهم او المعتقلين لصلتهم بالتحقيقات‏1182‏ معتقلا‏.‏ وقالت انه ليست لديها ارقام محددة عن المعتقلين لاسباب متعلقة بالهجرة الا ان ادارة الهجرة والجنسية القت القبض يوم الجمعة الماضي علي‏185‏ فردا‏.‏
وقالت تاكر يوم الجمعة الماضي إن ادارة الهجرة والجنسية اعتقلتهم لانتهاكهم قوانين الهجرة ولصلتهم بشبكات او نشاطات ارهابية‏.‏
وإضافت أن الادارة ستسعي لاحتجاز هؤلاء المعتقلين إلي ان يصدر حكم قضائي بخصوص انتهاكهم قانون الهجرة‏.‏(الأهرام المصرية)