قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
نيويورك- اقر المرشح الديموقراطي مارك غرين مساء امس الثلاثاء بفوز خصمه الجمهوري مايكل بلومبيرغ في انتخابات رئيس بلدية نيويورك.
وقال غرين متوجها الى انصاره في احد فنادق مانهاتن "لقد ابلينا بلاء حسنا لكن مايكل بلومبيرغ كان افضل ويجب ان نقدم له التهاني".
وكان غرين الوسيط البلدي السابق واحدى الشخصيات الديموقراطية البارزة في نيويورك منذ عشرين عاما، المرشح الاوفر حظا حتى الاسبوعين الاخيرين الا ان بلومبيرغ تمكن من اللحاق به والفوز عليه.
ويرى محللون ان الخمسين مليون دولار التي انفقها مايكل بلومبيرغ من امواله الخاصة وخصوصا دعم رئيس البلدية الحالي رودولف جولياني الذي يتمتع بشعبية كبيرة، له اعتبارا من 27 تشرين الاول/اكتوبر 2001، هما من الاسباب التي رجحت فوز المرشح الجمهوري.
ويبدو ان المعركة القاسية التي شهدتها الانتخابات التمهيدية في الحزب الديموقراطي بين غرين ومسؤول حي برونكس فيرناندو فيرير اثرت كثيرا على النتائج.
ففيرير وهو من اصل اميركي لاتيني اعرب عن دعم فاتر لخصمه السابق ولم يتمكن من مسامحته على هجمات اعتبرت عنصرية مما ادى الى تحول العديد من اصوات افراد هذه الجالية الى بلومبيرغ في حين انها تصوت تقليدا للمرشح الديموقراطي.
ويعتبر بلومبيرغ مبتدئا في السياسة لكنه يملك ثروة شخصية تقدر باربعة مليارات دولار سمحت له باغراق شاشات التلفزة بدعايات لحملته الانتخابية. (أ ف ب)