قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بوسطن- ايلاف : كشف الدكتور ياكينغ زيانغ من جامعة بوسطن الأميركية عن علاقة وثيقة بين بنية الانسان العظمية وعوامل ضعف الذاكرة عند تقدمه في السن. وقال زيانغ ان دراسة شملت أكثر من 4300 مسن تثبت ان ضعف الذاكرة هو أهم انذار مبكر عن الإصابة بالخرف ومرض الزهايمر عند كبار السن.
وجاء في " المسح القومي الثالث للصحة والتغذية" الذي نشرت في المجلة الأميركية لعلوم الاوبئة ان التعرض القليل لهرمون الاستروجين قد يزيد خطر مشكلات الذاكرة اللفظية ، حيث تعتبر الكتلة العظمية دليلا موثوقا علىالتعرض التراكمي للاستروجين.
تم تقسيم المشاركين في الاستفتاء في خمس مجموعات حسب كثافة عظامهم المعدنية وتوصل العلماء من خلال تحليل العلاقة بين كثافة العظام وضعف الذاكرة اللفظية الى أن الأشخاص الذين يملكون كثافة عظمية أكبر يتمتعون بذاكرة لفظية أحسن. اتضح ايضا ان معاناة المسنين من ضعف الذاكرة اللفظية تقل مع زيادة الكثافة المعدنية لعظامهم.
واستنتج الباحثون من الدراسة أن التعرض الطويل للاستروجين بكميات عالية قد يلعب دورا هاما في الحفاظ على ذاكرة الانسان عند تقدمه في السن.
&