قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
استؤنفت اليوم الأربعاء الرحلات التجارية للطائرات الكونكورد مع إقلاع كونكورد تابعة لشركة الخطوط الجوية الفرنسية "اير فرانس" من مطار رواسي الباريسي
تبعتها بعد ساعة أخرى تابعة لشركة "بريتيش ايروايز" البريطانية من مطار هيثرو في لندن باتجاه الولايات المتحدة.
ويأتي استئناف هذه الرحلات بعد 15 شهرا من حادث الطائرة الكونكورد الفرنسية الذي أودى بحياة 113 شخصا والى وقف تشغيل هذه الطائرة المدنية الوحيدة التي تفوق سرعة الصوت.
وقد انطلقت الكونكورد التابعة لشركة اير فرانس "سييرا دلتا" عند الساعة 10:47 (09:47 بتوقيت غرينتش) حيث يفترض ان تصل إلى نيويورك عند الساعة 08:30 بالتوقيت المحلي (13:30 بتوقيت غرينتش) في رحلة تستغرق 3.50 ساعة أي قرابة نصف ما تستغرقه رحلة عادية.
وحملت الرحلة 92 شخصا بين الركاب وأفراد الطاقم بينهم رئيس شركة اير فرانس جان سيريل سبينيتا ووزير النقل الفرنسي جان كلود غيسو وهي تشكل أولى رحلات الطائرة الخمس الأسبوعية على هذا الخط.
وقد واكب عشرات من الصحافيين الدوليين إضافة إلى معجبي الكونكورد الذي حملوا لافتات كتب على أحدها "كونكورد نحبك" "انتقام" هذه الطائرة الأسرع من الصوت من الحادث الذي وقع لها في تموز (يوليو) من العام 2000 قرب مطار رواسي.
أما رحلة "بريتيش ايروايز" فقد انطلقت بعد ساعة على إقلاع الكونكورد الفرنسية وحملت صحافيين وشخصيات بارز. وحددت الشركة رحلتها التجارية الأولى يوم الجمعة المقبل.
وكانت الشركة البريطانية أجرت رحلة أولى باتجاه نيويورك في 22 تشرين الأول (أكتوبر) ونقلت المهندسين والتقنيين الذين عملوا على إدخال التعديلات اللازمة على الطائرة في الأشهر الأخيرة.
(أ ف ب)