قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
إيلاف : القاهرة
زعم صحافي موريتاني معروف في الشارع الموريتاني ، وهو الحسين ولد محنض ، أن كل الاحاديث النبوية الشريفة تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن ما يحدث الآن في أفغانستان يشكل بداية لنهاية العالم على حد قوله .
وأضاف ولد محنض في مقابلة صحافية مع مجلة "الخيمة" الموريتانية ، أن النبي صلى الله عليه وسلم يقول في الحديث الشريف الذي اخرجه الحافظ الكوفي في كتاب الفتوحات : ( لله بالطالقان كنوزا ليست من ذهب ولافضة ولكن رجال عرفوا الله حق معرفته هم انصار المهدي آخر الزمان) ، مع الإشارة إلى أن (الطالقان) هي التسمية القديمة لارض افغانستان حالياً .
ويضيف ولد محنض قائلا إنه قد ورد في حديث اخر لا يذكر نصه حرفياً لكن معناه أنه تظهر رايات سود من جهة افغانستان تعبر أرض خراسان ويوطد اهلها للمهدي سلطانه ، ويقول النبي صلى الله عليه وسلم في نهاية هذا الحديث اذا( رايتموها فاتوها ولو حبوا على الثلج) ، ويستطرد ولد محنض قائلاً إن الحديث النبوي الشريف كان يتوقع أن تظهر أجهزة التلفزيون لأن الرؤية للقريب وليست للبعيد ، ثم يتوقع أن تظهر هذه الرايات مع حلول فصل الشتاء
ويمضي الكاتب الصحافي قائلا إنه في كتاب "الفتن" ، لنعيم ابن حمادة ، كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول ان تفشي امارة الصبيان تشير إلى ملحمة ظهور المهدي المنتظر في آخر الزمان .
ويختتم ولد محنض مقالته المثيرة للجدل بقوله أنه : "في الحديث ايضا ظهور باب اللد الذي سيقتل عنده الدجال في اسرائيل التي قامت مؤخرا بانشاء مطار اللد لتاكيد معجزة النبي صلى الله عليه وسلم" .