قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


&
&&واشنطن - حذر رئيس الوزراء التركي بولند اجاويد الاربعاء من توسيع حملة مكافحة الارهاب الاميركية لتشمل العراق او ايران.
&وقال اجاويد لشبكة "سي بي اس" الاميركية "عموما يجب عدم استهداف لا العراق ولا ايران في العمليات" العسكرية.
&واضاف "لن نوافق على ذلك" معتبرا ان هذا الامر "سيكون ظالما وينطوي على مخاطر لان ذلك سيقلب بنظرنا توازن القوى في المنطقة".
&وقلل اجاويد ايضا من شأن المعارضة السياسية للدعم الذي قررت تركيا تقديمه لحملة مكافحة الارهاب.
&وقال "بالتاكيد لقد واجه هذا الامر معارضة، وفي مطلق الاحوال نحن دولة ديموقراطية، لكن ليس الى حد يتسبب لنا بمشاكل".
&وقد دعا اكثر من مئة نائب تركي، غالبيتهم من احزاب المعارضة الاسلامية، الاربعاء المحكمة الدستورية الى تعليق ثم الغاء مرسوم برلماني يسمح بمشاركة جنود اتراك في الحملة الاميركية ضد افغانستان.
&وكانت تركيا، الدولة المسلمة الوحيدة في حلف شمال الاطلسي، قررت الاسبوع الماضي ارسال وحدة خاصة من 90 رجلا الى افغانستان بطلب من الولايات المتحدة في اطار عملية مكافحة الارهاب.
&وحسب استطلاعات الرأي الاخيرة فان حوالى 80% من الاتراك يعارضون مشاركة الجيش التركي في الحملة ضد افغانستان.
&وتابع اجاويد انه ليس بامكان تركيا ارسال العديد من العسكريين للمشاركة في الحملة "لانه لا يزال يوجد ارهاب في تركيا وان قواتنا الامنية ملتزمة في مناطق مختلفة من البلاد".
(ا ف ب)
&