قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


أوتاوا ـ‏يعتزم وزراء خارجية الدول الثماني الصناعية وضع خطة عمل شاملة لمكافحة الإرهاب العالمي وتجفيف منابع تمويله‏,‏ وذلك خلال اجتماعهم الأسبوع المقبل في نيويورك علي هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة‏.‏
وأوضح وزير الخارجية الكندي جون مانلي أنه بينما تواصل الولايات المتحدة حملتها العسكرية ضد معاقل الإرهابيين في أفغانستان‏,‏ فإن علي التحالف الدولي أن يتخذ خطوات اجرائية ملموسة من شأنها تعزيز الجهود الأمريكية وتكريس مكاسب الحملة الدولية ضد الإرهاب‏.‏
وأكد مانلي أن وزراء خارجية الدول الصناعية سيضعون اللمسات الأخيرة علي خطة العمل التي تتضمن ملاحقة أرصدة الجماعات والافراد المشتبه في علاقتهم بتنظيمات إرهابية‏,‏ وتبادل المعلومات حول هذه التنظيمات‏,‏ وتشديد اجراءات وقوانين اللجوء السياسي والهجرة‏,‏ غير انه رفض اعطاء تفاصيل اضافية حول خطة عمل مجموعة الثمانية‏.‏
غير أن مصادر مطلعة اشارت الي أن خطة العمل تتضمن كذلك اللجوء للعقوبات كوسيلة لمحاربة الإرهاب‏,‏ وتشديد الإجراءات الأمنية حول المطارات‏,‏ ووضع قواعد صارمة لبيع الأسلحة‏.‏
وأوضح وزير الخارجية الكندي انه علي الرغم من نجاح الحملة الدولية لمكافحة الإرهاب حتي الآن‏,‏ إلا أن التحالف الدولي بحاجة لمزيد من الدول التي يمكن ان تمد الولايات المتحدة بالدعم اللازم لمواجهة الإرهاب الدولي‏,‏ وأن هذا يعني انه لابد من توسيع التحالف ليشمل المزيد من الدول‏.‏
وأضاف ان الدعم لا يعني الدعم العسكري فحسب‏,‏ بل الدعم السياسي كذلك‏,‏ وذكر ان علي دول جنوب آسيا والشرق الأوسط اظهار تأييد أكبر للحملة الدولية ضد الإرهاب‏,‏ مشددا علي ان اجتماعات الأمم المتحدة الاسبوع المقبل ستكون اختبارا لمدي قوة وتماسك التحالف الدولي‏.‏(الأهرام المصرية)