قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&واشنطن- افاد استطلاع للرأي نشرت نتائجه مساء امس الاربعاء ان الاميركيين يستمرون في دعم العملية العسكرية في افغانستان بشبه اجماع حتى لو انهم اكثر تحفظا مما كانوا اواخر ايلول/سبتمبر الماضي بشأن تدخل بري كثيف يتسبب في مقتل جنودهم.
واوضح الاستطلاع الذي اجري لحساب محطة "اي.بي.سي" التلفزيونية وصحيفة "واشنطن بوست" ان 94 في المئة من الاميركيين يؤيدون الحرب الجارية ضد نظام حركة طالبان والمجموعات الارهابية الموجودة في افغانستان. ويدعم 71 في المئة منهم فكرة ارسال "عدد مهم" من القوات البرية.
&لكن اميركيا واحدا من كل اثنين فقط (52 في المئة) يرغب في ان تخوض بلاده حربا "واسعة النطاق" يمكن ان تسفر عن مقتل عدد كبير من الجنود. وفي ايلول/سبتمبر، كان 67 في المئة من الاشخاص الذين سئلوا رأيهم يوافقون على امكانية شن هذه الحرب.
&وقد اجري الاستطلاع يومي الاثنين والثلاثاء وشمل عينة من 756 بالغا.(ا ف ب )
&