قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
دمشق - طالبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين التي تتخذ دمشق مقرا لها، امس الخميس باقالة سري نسيبة المكلف ملف القدس في منظمة التحرير الفلسطينية ردا على التصريحات التي ادلى بها حول حق عودة الفلسطينيين.
وقال ماهر الطاهر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لوكالة فرانس برس "ان حق العودة لكل لاجىء فلسطيني حق مقدس سياسي ووطني وفردي لا يستطيع احد ان يتبرع في التخلي عنه".
وكان سري نسيبة قد قال امس الاول الثلاثاء "ان الفلسطينيين يطالبون بحل يشمل (تعايش) دولتين وبحسب فهمي للامور فان ذلك يعني على الارجح عدم مطالبتهم بعودة اربعة ملايين لاجىء" فلسطيني. وقال "اذا ما سألت الاسرائيليين هل هم على استعداد لقبول عودة اربعة ملايين لاجىء فلسطيني الى اسرائيل، اضافة الى (القبول) بقيام دولة فلسطينية، فانهم سيجيبون بالرفض ومعنى ذلك انه لن تكون هناك تسوية على اساس دولتين".
واوضح الطاهر "ان هذا التصريح والموقف المنسوب للسيد نسيبة شديد الخطورة على مصالح وحقوق الشعب الفلسطيني الثابتة وغير القابلة للتصرف". واضاف "لا نعرف من فوضه قول هذا الكلام المتناقض تماما مع كل برامج منظمة التحرير الفلسطينية وقرارات الامم المتحدة".
وقال ايضا ان الجبهة الشعبية "تطالب الجهات الرسمية الفلسطينية الوقوف بحزم امام هذه التصريحات الخطيرة ومحاسبة المسؤولين عنها واقالتهم". وقد كانت قضايا القدس واللاجئين الفلسطينيين والمستوطنات اليهودية في الاراضي المحتلة وهي ابرز نقاط الخلاف بين الفلسطينيين والاسرائيليين، من الاسباب التي ادت الى فشل مفاوضات كامب ديفيد في تموز/يوليو 2000 ومفاوضات طابا في كانون الثاني/يناير 2001.
وقد طالب الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات آنذاك بان يتم تمكين اللاجئين الفلسطينيين لسنة 1948 من العودة الى حيث كانوا يسكنون اي داخل حدود اسرائيل الحالية الامر الذي رفضته القيادة الاسرائيلية.(أف ب )
&