قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
حذر المدير العام لمنظمة التجارة العالمية مايك مور من ان مشكلة الأدوية قد تتسبب في إفشال مؤتمر الدوحة إذا لم يتم حلها. وقال مور في تصريح صحافي عشية المؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية الذي يفتتح في الدوحة غدا الجمعة ان "مسائل حقوق الملكية الفكرية "تريبس" في العلاقات التجارية والصحة العامة قد تكون سببا في فشل هذا المؤتمر".
مايك مور
وقال "إنها قضية مهمة، واعتقد أنها واحدة من اصعب المسائل التي نواجهها".
واضاف "تدركون جيدا الضغوط التي نواجهها. نحن نريد توجيه اكبر قدر ممكن من الاستثمارات إلى مكافحة الأمراض السارية كالسرطان والإيدز. كما نريد ان توظف هذه الاستثمارات في مجالات تكون الأكثر فائدة لأطفالنا".
وقال مايك مور "قبل حوالي سنة، كان الناس يتظاهرون ضد اتفاق حماية الملكية الفكرية أمام مكتبي لكنهم باتوا الان يطالبون بالإبقاء على الاتفاق لانه سمح بحل مشكلتي البرازيل وجنوب أفريقيا".
وتخلى بضع من كبرى شركات الأدوية مطلع السنة عن ملاحقة السلطات الجنوب أفريقية قضائيا بسبب بيعها أدوية بديلة لمكافحة الإيدز قبل انتهاء مدة سريان براءات الإنتاج الخاصة بها. وتوصلت الولايات المتحدة والبرازيل إلى اتفاق في إطار نزاع مماثل في أيار (مايو).
وقال مور ان "اتفاق حماية الملكية الفكرية يشكل جزءا مهما من أنظمة الصحة العامة. والاستثمار مهم أيضا ولكن الأمر لا يقف عند هذا الحد. مسائل تسيير الشؤون العامة واعداد الممرضين والأطباء، وتلك المتعلقة بالأدوية نفسها مهمة أيضا. اعتقد أنها من المواضيع الأكثر صعوبة التي نواجهها".