قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن- جدد الرئيس الاميركي جورج بوش ثقته في تحقيق الانتصار على حركة طالبان، في حين قصف الطيران الاميركي بشكل مكثف امس الخميس شمال كابول في اعقاب خرق حققته المعارضة الافغانية في شمال البلاد في محيط مدينة مزار الشريف الاستراتيجية.
&واعلن الرئيس الاميركي "سننتصر (...) ان حركة طالبان تنهار ببطء وانما بصورة اكيدة". واضاف بوش امس الاربعاء اثناء مؤتمر صحافي في البيت الابيض برفقة رئيس الوزرء البريطاني توني بلير "لا تساورني اي شكوك، سنحيل (منظمة اسامة بن لادن) القاعدة امام القضاء". وكان بوش اعلن شخصيا قبل ساعات اطلاق عملية واسعة النطاق ضد الشبكات التي يشتبه في انها تمول الارهاب.
&وتستهدف اجهزة وزارة الخزانة الاميركية شبكتي تمويل ودعم منظمة القاعدة ومجموعات التقوى (المالية) والبركات (للاتصالات). وقد اتهم شخصان في الولايات المتحدة وصدر الامر بتجميد اصول 62 من الافراد والمنظمات المشتبه فيهم - في الولايات المتحدة والخارج.
وفي الاجمال، فان 43 مليون دولار من الاموال المشبوهة جمدت في العالم منذ الحادي عشر من ايلول/سبتمبر بحسب وزير الخزانة الاميركي بول اونيل. وفي الخارج، وضعت سلطات الامارات العربية المتحدة يدها على اصول 11 شخصا او منظمة، وحصلت عمليات تفتيش في كل من ايطاليا وسويسرا وليشنشتاين وكندا.
&وصباح اليوم الخميس، شن الطيران الاميركي غارات مكثفة على مواقع طالبان في شمال شرق كابول. وبدات عمليات القصف عند الساعة 6،00(1،30ت غ) مع شروق الشمس في منطقة كابيسا على بعد حوالي خمسين كلم الى الشمال الرقي من العاصمة الافغانية حيث تسيطر طالبان على طريق من ثلاث طرقات تؤدي الى كابول. وكان بالامكان سماع هدير الطائرات الاميركية في القسم الجنوبي من الجبهة على سفح جبل كوخ الصفيح وقراباغ حيث تمر طريق ثانية تؤدي الى العاصمة. وحوالي الساعة 12،00(7،30ت غ)، قصفت طائرة بي-52 الطريق الثالثة التي تؤدي الى كابول في غرب السهل الشمالي.
وقد نفذت عمليات القصف في العمق على مسافة كيلومترات عدة وراء خط الجبهة. واستهدفت البنى التحتية لحركة طالبان مثل الملاجىء ومستودعات البنزين بالاضافة الى مخازن الاسلحة بحسب قادة المعارضة القريبين من خطوط الجبهة. اما الجبهة الشمالية الشرقية القريبة من الحدود مع طاجيكستان، فقد تعرضت هي الاخرى للقصف اليوم الخميس على حد .
وكانت المعارضة الافغانية المسلحة اعلنت امس الاربعاء انها حققت خرقا في شمال البلاد الذي سيكون، في حال تاكيده، اول نتيجة ملموسة تحققها على الارض. وبعد تاكيد وصول المعارضة الى بعد 7 كلم من جنوب شرق مزار الشريف، اعلن متحدث اليوم الخميس ان قوات المعارضة باتت موجودة على بعد 22 كلم جنوب مزار الشريف اي في قرية شيشما الشفا.
واعلن قاري قدرة الله ان معارك دارت خلال الليل. والسيطرة على مزار الشريف تفتح الطريق الى اوزبكستان المجاورة حيث يتمركز حوالي 2000 جندي اميركي، وتتمتع بمطار يمكن الاستفادة منه كقاعدة لوجستية للعملية العسكرية. ونفى النظام في كابول تحقيق هذا الخرق.
&واعلن متحدث ردا على سؤال لوكالة الانباء الاسلامية الافغانية انه "تم صد ثلاث هجمات للمعارضة. وان اقليم زاري تحت سيطرة المعارضة ولكنهم يؤكدون انهم استولوا (ايضا) على (اقاليم) شولغيرا وقشندة وهذا خاطىء تماما. ان المعارضة بعيدة جدا عن مزار الشريف وكل مزاعمها كاذبة".
واليوم قتل حوالي 85 مقاتلا باكستانيا يقاتلون الى جانب طالبان في افغانستان اثناء قصف اميركي على هذه الجبهة، كما اعلن احد اعضاء هذه المجموعة لفرانس برس. وقال متحدث باسم حركة الجهاد الاسلامي رفض الكشف عن هويته ولكنه وافق على ذكر الاسم المعروف به في الحرب "ابو عكاشة"، ان "مقاتلينا موجودون على خط دفاعي بالقرب من دار الصوف في اقليم بلخ (شمال افغاستان) الذي لم تتمكن قوات تحالف الشمال من تجاوزه منذ اسبوع.
&وقد ابلغوا الاميركيين بموقعنا وقصفت طائراتهم المنطقة في وقت مبكر من هذا الصباح". واكد مساعد رئيس هيئة اركان الجيوش الاميركية الجنرال بيتر بايس ان المعارضة الافغانية "حققت انتصارات" في هذه المنطقة، وقال ان "قوات المعارضة هاجمت على ظهر خيول الدبابات والمدرعات والقوات البرية"، مضيفا "انهم متحمسون الى حد انهم يتغلبون على خصومهم في الحرب واننا نساعدهم بافضل ما نقدر". واعلن بايس "لقد بلغنا ان المعارضة حققت انتصارات" ولكن الوضع "قابل للتطور".
واليوم الخميس اعلنت حركة طالبان انها اعتقلت عشرين افغانيا متهما بالتجسس لمصلحة الولايات المتحدة وبمحاولة التمرد. وقال مسؤول في اجهزة الاستخبارات في جلال اباد (شرق) ردا على سؤال لفرانس برس ان اثنين من قادة المعارضة بين المعتقلين وهما عبد المنان بقروال و"شهراز".
&ويواجه الاشخاص الذين يدانون بهذه التهمة حكم الاعدام. ويواصل الاميركيون تاييدهم للعملية العسكرية بالاجماع تقريبا حتى ولو باتوا اكثر ترددا مما كانوا عليه في نهاية ايلول/سبتمبر لجهة تاييد عمل بري كبير يهدد بخسائر بشرية في صفوف جنودهم، بحسب استطلاع للراي نشر مساء امس الاربعاء. واظهر استطلاع اجرته شبكة "ايه بي سي نيوز" التلفزيونية وصحيفة "واشنطن بوست" ان 71%من الاشخاص يدعمون ارسال عدد كبير من القوات البرية الى افغانستان، فيما اعتبر 64% ان نجاح او فشل الحملة ستحدده قدرة القوات الاميركية على اعتقال او قتل بن لادن.
&ولكن اميركيا من اصل اثنين (52%) يرغب في لجوء الولايات المتحدة الى حرب "واسعة النطاق" تهدد بسقوط عدد كبير من القتلى في صفوف الجنود. في المقابل،اظهر استطلاع اخر ان اكثر من نصف الاميركيين (54%) يعتقدون ان اللجوء الى الترسانة النووية الاميركية سيكون فعالا في الحرب ضد الارهاب التي اعلنها الرئيس الاميركي جورج بوش بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر.
&وطلب الرئيس الباكستاني برويز مشرف الذي يزور باريس في طريقه الى الولايات المتحدة، ان تكون الضربات الاميركية في افغانستان "قصيرة" و"محددة اكثر" بغية تجنب المدنيين. واعلن الرئيس الباكستاني بعد محادثات مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك ورئيس الوزراء ليونيل جوسبان ان مواصلة الحرب في افغانستان سيكون لها "انعكاس سلبي" على مجمل العالم الاسلامي.
وقد اقفلت باكستان اليوم الخميس قنصلية طالبان في كراتشي (جنوب) بعدما طلبت الثلاثاء من سفير طالبان في اسلام اباد بتخفيف لهجته المعارضة للولايات المتحدة. ولحركة طالبان في باكستان، اخر بلد اسلامي يحتفظ بعلاقات دبلوماسية مع كابول، سفارة في اسلام اباد وثلاث قنصليات في كراتشي (جنوب) وكويتا (غرب) وبيشاور (شمال غرب). وقد كلف شهر من الحرب الدائرة في افغانستان الولايات المتحدة حوالي مليار دولار بحسب مركز التقييم الاستراتيجي والعسكري، وهو جهاز متخصص في المسائل العسكرية ومقره واشنطن.(ا ف ب )