قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


&
&واشنطن - اكد قائد عملية "الحرية الراسخة" الجنرال تومي فرانكس امس الخميس ان اسامة بن لادن، المختبىء في افغانستان والذي تعتبره واشنطن المشتبه به الرئيسي في اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر، ليس هدفا للغارات الاميركية مشيرا الى ان الهدف من الحملة تدمير شبكة القاعدة ونظام طالبان.
&وردا على سؤال صحافي في واشنطن بشأن لماذا لا يشار الى بن لادن ضمن اهداف العملية؟ اجاب الجنرال فرانكس "لم نقل ان اسامة بن لادن هدف لعمليتنا. ان ما نستهدفه من هجومنا هو تدمير شبكة القاعدة اضافة الى ما اسميه لادولة طالبان الذين منحوا بن لادن والقاعدة اللجوء".
&واضاف "اعتقد اننا سنقدم معلومات الى العدو في حال قلنا اننا نعتقد انه في وضع امني افضل او اسوأ" اليوم.
&وكان الرئيس الاميركي جورج بوش اكد غداة اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر ان الاميركيين يعتبرون اسامة بن لادن المدبر الرئيسي للاعتداءات وانهم يريدونه "حيا او ميتا". (ا ف ب)