قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء- اعلن وزير يمني الخميس ان الرئيس علي عبد الله صالح سيبحث مع نظيره الاميركي جورج بوش في 27 تشرين الثاني/نوفمبر في واشنطن مسألة الارهاب والقضية الفلسطينية.
وقال وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي في تصريح نشرته صحيفة "26 سبتمبر" الأسبوعية ان الرئيسين صالح وبوش سيبحثان في "التعاون المشترك بين اليمن والولايات المتحدة في مجال مكافحة الإرهاب".
واضاف ان الرئيس صالح "سيبحث مع الرئيس بوش والمسؤولين الأميركيين في القضية الفلسطينية وما تشهده من تطورات في ظل الأعمال الإرهابية التي تمارسها الحكومة الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني"، وسيدعو واشنطن الى "ممارسة المزيد من الضغوط على الحكومة الإسرائيلية لوقف عدوانها على الفلسطينيين لتحقيق السلام العادل في المنطقة".
ويتعاون اليمن والولايات المتحدة لاعتقال المحرض الاساسي على الاعتداء الدموي ضد المدمرة كول في تشرين الاول/اكتوبر 2000 في مرفأ عدن (جنوب اليمن) وهو يمني فار الى افغانستان.&وقد اوقع الهجوم 17 قتيلا و38 جريحا بين العسكريين الاميركيين.
وتشتبه واشنطن في ان اسامة بن لادن المتهم الرئيسي في تدبير اعتداءات 11 يلول/سبتمبر في الولايات المتحدة، بأنه امر بالهجوم على المدمرة كول.
وكان المتحدث باسم الرئيس الاميركي آري فلايشر صرح في الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر ان بوش سيستقبل الرئيس اليمني في البيت الابيض في 27 تشرين الثاني/نوفمبر.
كذلك سيلتقي الرئيس اليمني الذي تقررت زيارته قبل اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر، وزير الخارجية كولن باول ووزير الدفاع دونالد رامسفلد. واضاف وزير الخارجية اليمني ان الرئيس صالح سيبحث "في إمكانية زيادة الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة لليمن في عدد من المجالات إلى جانب بحث زيادة حجم الاستثمارات الأميركية في اليمن".وتفيد الارقام الرسمية ان الولايات المتحدة منحت اليمن مساعدة بلغت 43 مليون دولار عام 2000.(ا ف ب )