&
روما: عبد الرحمن البيطار -ذكرت مصادر مطلعة في الامن الايطالي امس ان سبعة قضبان من اليورانيوم من انتاج اميركي يبلغ طول الواحد منها اقل من متر اختفت في العاصمة الايطالية، بعدما حصلت عليها بعض عصابات المافيا في السوق السوداء منذ سنوات وحاولت بيعها لجماعة اسامة بن لادن بمبلغ 10 ملايين دولار.
واضافت المصادر ان قضبان اليورانيوم تلك تصلح للاستعمال في صنع قنابل نووية صغيرة من نوع بدائي.
ويجري تحقيق سري واسع في الموضوع من قبل سلطات الامن المسؤولة عن مكافحة الارهاب، وكذلك سلطات الامن الاميركي.
ويبدو من المعلومات التي تسربت ان اليورانيوم في الاصل اتى من الكونغو وان تخصيبه تم في سان دييغو بالولايات المتحدة. وقد علم مكتب المباحث الفيدرالي الاميركي بالأمر منذ تسعة اشهر بعد اعتقال جمال الفضل احد اعوان اسامة بن لادن الذي حاول شراء تلك القضبان خلال اقامته في السودان في منتصف التسعينات، ويقال انه حاول تجربتها في الجزء الشمالي من جزيرة قبرص الذي توجد فيه قوات تركية.(الشرق الأوسط اللندنية)
&