غزة- افادت مصادر طبية وامنية فلسطينية يوم الجمعة ان فلسطينا اصم وابكم قتل برصاص الجيش الاسرائيلي في بلدة القرارة قرب مستوطنة غوش قطيف بخان يونس جنوب قطاع غزة دون وقوع احداث في المنطقة فيما اصيب فلسطينيان اخران في مخيم خان يونس.
وقال مصدر طبي في مستشفى ناصر بخان يونس "ان المواطن سمير محمود ابو حليب (37 عاما) وهو اصم وابكم استشهد في الصباح عندما اطلق الجيش الاسرائيلي عليه النار في بلدة القرارة بخان يونس من دون وقوع اية احداث في المنطقة". واشار المصدر الطبي نفسه الى ان "الشهيد ابو حليب اصيب بست رصاصات اثنتان منها في البطن ما ادى لاستشهاده فورا".
فيما اكد العقيد خالد ابو العلا رئيس لجنة الارتباط جنوب قطاع غزة لفرانس برس ان "الجيش الاسرائيلي قتل الشهيد ابو حليب بدم بارد حيث اقتاده الجيش الاسرائيلي وهو مصاب الى منطقة المواصي غرب خان يونس مدعيا انه اجرى له اللازم طبيا قبل تسليمه لسيارة اسعاف فلسطينية بدون تنسيق مع لجنة الارتباط".
واعتبر ابو العلا ان هذا الحادث "جريمة قتل بدم بارد وجزء من الاعتداءات الاسرائيلية المتواصلة ضد ابناء الشعب الفلسطيني الاعزل". من جهة ثانية اصيب صبيان فلسطينيان برصاص الجيش الاسرائيلي في مخيم خان يونس للاجئين الفلسطينين من دون وقوع اية مواجهات او احداث في المنطقة وفقا لمصادر طبية وشهود.
ووصفت المصادر الطبية حالة احدهما "بالصعبة فيما حالة الجريح الاخر متوسطة وهما فتيان واصيبا بالرصاص الحي". وذكر شاهد عيان فلسطيني "ان الجيش الاسرائيلي اطلق النار من الموقع العسكري المحيط بمستوطنة نافيه دغاليم بخان يونس تجاه عدد من الفتية الموجودين قرب منازلهم من دون ان تقع في المنطقة اية مواجهات او احداث تذكر".