قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
&

دراما الأحداث الدامية‏.‏ وألوف اللاجئين‏,‏ ومناظر البؤس في افغانستان التي تطالعنا علي شاشات التليفزيون وصفحات الصحف‏,‏ لا ينبغي ان تنسينا مأساة الجرائم البشعة التي ترتكب ليل نهار بحق الشعب الفلسطيني‏..‏ جولات السياسيين الغربيين واحاديثهم المستهلكة عن جهود السلام التي تدق رءوسنا وأقلامنا بشدة‏,‏ تحاول جاهدة أن تقيم حاجزا من اللاوعي للفصل بين الحرب الدائرة هنا والحرب الدائرة هناك‏..‏ بين دماء وأرواح الأبرياء التي سالت في واشنطن ونيويورك‏,‏ وبين دماء وأرواح الأبرياء الذين يسقطون علي أرض فلسطين‏..‏
وهكذا اصبح للارهاب تفسيرات ومعان مختلفة‏,‏ تطبق بطريقة انتقائية‏.‏ وأصبح الطرف الأقوي‏,‏ بأمواله واقتصادياته وإعلامه‏,‏ وقبل كل شيء بآلته الحربية‏,‏ هو الأقدر علي فرض تفسيره للأحداث وللتاريخ ومظالم الشعوب‏.‏
وأخطر شيء هو أن يضيع صوت الشعب الفلسطيني وصرخات الألم وطلب النجدة التي تنبعث منه‏,‏ في دوامه الضجيج الهائل الذي يملأ الأسماع والأبصار حول مايجري في أفغانستان‏..‏ وقد بدا وكأن المسئولين في السلطة الفلسطينية يهمهم في كثير من الأحيان‏,‏ ألا تعلو أصوات الاستغاثة الفلسطينية علي أصوات المعركة الأمريكية الافغانية ضد الارهاب‏..‏ من اجل اتصال هاتفي هنا أو مقابلة لمسئول فلسطيني مع مسئول أوروبي أو أمريكي هناك‏.‏
ومن المناشدة التي تلقيتها من السلطات الصحية الفلسطينية في نابلس‏,‏ يبدو المشهد في الأراضي المحتلة وغير المحتلة‏,‏ اي التي أعادت اسرائيل احتلالها‏,‏ بالغ السوء والقسوة‏.‏ فقد دخلت الدبابات الاسرائيلية معظم المدن وفرضت حظر التجول فيها‏.‏ وأصبح امرا مألوفا ان تطلق مدافع الدبابات الاسرائيلية نيرانها علي المنازل المدنية والمستشفيات والعيادات الصحية‏..‏ وليس علي المتظاهرين أو قاذفي الحجارة كما كان الحال قبل ذلك‏.‏
وضاعف من خطورة الموقف احتلال القوات الاسرائيلية لمباني وزارة الصحة الفلسطينية في رام الله‏,‏ واحتجاز موظفيها‏,‏ ومنع سيارات الاسعاف والطواقم الطبية من أداء عملها ومن الوصول الي القري والقيام بتطعيم الأطفال‏,‏ مما يهدد بانتشار الأوبئة‏..‏ وحتي سيارات القمامة منعتها الدبابات الاسرائيلية من ازالة أكوام القمامة المتراكمة في الشوارع والطرقات‏.‏
وتناشد السلطات الصحية العالم‏:‏ الامم المتحدة والصليب الاحمر والمنظمات الدولية ومنظمات حقوق الانسان‏,‏ التدخل لوقف المجازر وقتل الأبرياء ووقف العمليات العسكرية ضد المدنيين
هل ياتري ينطبق تعريف الارهاب علي مايجري في الاراضي الفلسيطنية‏,‏ أم أن الدول العربية مطالبة بأن تنسي وتغمض عينها وتتطوع للإنضمام الي التحالف العسكري الأمريكي ضد الارهاب في افغانستان؟‏!(الأهرام المصرية)