قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&واشنطن- صرح الناطق باسم الرئاسة الاميركية كن ليسيوس ان البيت الابيض ياخذ "بجدية" تهديدات منظمة اسامة بن لادن "بالحصول على اسلحة كيميائية او بيولوجية او نووية غير انه لم يعلق على تصريحات بن لادن في هذا الموضوع.
&وقال ليسيوس للصحافة ليل الجمعة السبت "لقد قلنا منذ البداية اننا نشتبه في ان هذه المنظمة (القاعدة التابعة لاسامة بن لادن) تحاول الحصول على اسلحة كيميائية او بيولوجية او نووية".
واضاف "اننا ناخذ بجدية التصريحات المعلنة وسنبذل كل ما في وسعنا للحؤول دون حصولها على تلك المواد" من دون الادلاء بايضاحات حول احتمال حيازة اسامة بن لادن حاليا ترسانة مماثلة.
من جهتها، اعلنت الحكومة البريطانية انها "لا تعتقد" ان بحوزة اسامة بن لادن اسلحة دمار شامل سواء كانت نووية او كيميائية خلافا لما ادعاه الارهابي المفترض. وقال ناطق باسم وزارة الخارجية البريطانية السبت "اننا نعلم انه يسعى للحصول على قدرات" تتيح له استخدام اسلحة الدمار الشامل "ولكننا نعتقد ان ليس بحوزته" هذه الاسلحة. واضاف المتحدث "ولكننا بطبيعة الحال ناخذ هذه المعلومات على محمل الجد".
&وقال اسامة بن لادن، زعيم تنظيم قاعدة والمشتبه به الاول في اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر، في مقابلة حصرية اجرتها معه في كابول صحيفة "دون" الباكستانية ونشرتها السبت "اود ان اقول انه اذا ما استخدمت اميركا اسلحة كيميائية او نووية ضدنا، نستطيع عندئذ الرد بأسلحة كيميائية او نووية. لدينا اسلحة كيميائية ونووية نستخدمها كوسيلة ردع". ولكن رجل الاعمال الثري السعودي الاصل رفض اعطاء المزيد من التفاصيل حول هذه الاسلحة التي قال انها بحوزته.