قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
قالت كندا انها ستتوخى الحذر في توصيل الطرود التي يرسلها المهنئون الى جنودها الذين يخدمون في الخارج وذلك لدواع امنية وحثت مواطنيها على ارسال رسائلهم الى الجنود بالبريد الالكتروني.
لكن وزير الدفاع الكندي ارت ايجلتون قال ان الطرود الصغيرة التي يرسلها اقارب الجنود سيتم توصيلها اليهم بالتأكيد.
واضاف قائلا للصحفيين "من الواضح ان هناك مخاوف امنية بشأن الخطابات والطرود في هذه الايام خاصة الطرود غير محددة العنوان او التي لا تحمل عنوان الراسل."
ومضى قائلا "لذلك اشجع الناس على ارسال رسائل بالبريد الالكتروني او بطاقات بريدية."
ولكندا 1800 جندي من قوات حفظ السلام في منطقة البلقان وخصصت 2000 جندي للحملة العالمية التي تقودها الولايات المتحدة ضد الارهاب.
ولم يحظ هذا القرار بتأييد بيتر ستوفر من الحزب الديمقراطي الجديد الذي يمثل الاقلية حيث ابلغ الصحفيين "احد الاشياء العظيمة التي يرغب الاطفال وطلاب المدارس في القيام بها هى رسم وكتابة الرسائل واشتراك مجموعات في صنع اشياء صغيرة وارسالها الى قواتنا خارج البلاد.
"في بعض الحالات تنخفض الروح المعنوية للقوات فلماذا في هذا الوقت من العام توضع المزيد من المعوقات؟"