قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
القاهرة&- إيلاف: قال السفير الأمريكي في القاهرة ديفيد وولش أن مصر تعد من أهم الدول في المنطقة وقائدة على المستوى الدولي في الحرب ضد الإرهاب .. وأضاف أن الإدارة الأمريكية سعيدة وراضية بموقف مصر المساند لمكافحة الإرهاب
وردا على سؤال حول عودة الصحافة الأمريكية للهجوم على مصر بالرغم من مساندة القاهرة لواشنطن عقب أحداث الحادي عشر من سبتمبر الماضي قال السفير الأمريكي - في تصريحات للتلفزيون المصري المحلي أنه في الولايات المتحدة تتمتع الصحافة بحرية ولا أستطيع أن أتحدث بلسانهم والأمر يعود إلى الصحافة والصحفيين فأحيانا يكتبون أشياء يندمون عليها وأحيان لا "كل حسب اتجاهاته" .
وأضاف أن الإعلام في كل مكان يمكن أن يصلح الأوضاع .. معربا عن اعتقاده بأن الصحافة يجب أن تكون مسئولة ويجب على الإعلام أن يكون حريصا هذه الأيام فيما يصدر عنه ويجب أن يضفي على الأجواء جوا من التسامح والتفاؤل
وحول إجراءات السفر الخاصة بالمصريين من والى الولايات المتحدة .. أوضح السفير الأمريكي أن أحداث سبتمبر فرضت علينا أن نكون أكثر حرصا..مشيرا إلى انه يجب التعامل مع مسألة السفر بطريقة فاعلة لا تؤدى إلى مشاكل في المستقبل .
وأكد حرص بلاده في عملية إصدار التأشيرات ، ولكن مازلنا نصدر تأشيرات عمل وسياحة وهجرة .
وفيما يتعلق بالمقاومة الفلسطينية قال السفير " أن الإرهاب هو الإرهاب وهو قتل الأبرياء ونحن نود أن نرى نهاية لكل الإرهابيين ".
وأضاف ..أننا نرى عنفا بين الإسرائيليين والفلسطينيين كل يوم ،مطالبا بعودة الأمن ووقف للعنف وتطبيق توصيات "ميتشيل" التي ننادى بها كفترة لبناء الثقة لاستئناف المفاوضات .. وأكد أن هناك أملا في مستقبل مشرق بين الطرفين والولايات المتحدة نشطة في هذا المجال.
وردا على سؤال عن تحرك قوى لدعم عملية السلام مثلما تحركت الولايات المتحدة للقضاء على الإرهاب في أفغانستان .. قال السفير الأمريكي "لقد رأينا بالفعل تحرك أمريكي فالوضع مشتعل للغاية ويحتاج إلى مهارة واهتمام من كل الأطراف وقمنا بدعوة الطرفين بوقف العنف والعودة إلى المفاوضات" .
وحول قدرة الإدارة الأمريكية على إعادة حقوق الفلسطينيين في ظل تحيز الكونجرس لإسرائيل لفت السفير الأمريكي إلى أن الكونجرس مساند لكل الخطوات السلمية فإذا نظرنا إلى مساندة الكونجرس لمصر عقب محادثات السلام مع إسرائيل فسنجد أن التاريخ يؤكد مساندة الكونجرس للطرفين ، فالكونجرس لا يمثل مشكلة .
ونفى السفير الأمريكي حدوث انخفاض في الاستثمارات الأمريكية بمصر بعد أحداث سبتمبر ..مشيرا إلى أن هناك بعض الشركات الأمريكية التي تبدى اهتماما بالسوق المصرية حتى هذه اللحظات ونحن نهتم برجال الأعمال المصريين وبفرص الاستثمار في مصر وبالمصريين الراغبين في الاستثمار في الولايات المتحدة.
واختتم وولش بالإشارة إلى زيادة الصادرات المصرية إلى الولايات المتحدة في الآونة الأخيرة بنسبة 44 %& .