قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ايلاف- خاص: يزور وزير النفط السعودي علي النعيمي اليوم روسيا لاجراء محادثات& حول خفض الانتاج مع مسؤولين روسيين تمهيدا للاجتماع الاستثنائي لوزراء النفط في "اوبك" الاربعاء المقبل في فيينا.
وتأتي زيارة النعيمي لروسيا، في وقت&تباينت فيه الاراء بين الدول الاعضاء في المنظمة حول مسألة خفض الانتاج بمعدل يتراوح بين مليون ومليون ونصف برميل يوميا ولمناقشة تطورات الاسواق واسعار النفط.. ليغيب وزير النفط الايراني بيجان زنقانة، وزير ثاني اهم دولة منتجة للنفط بعد السعودية، عن اجتماع موسكو.
واعلنت موسكو امس الاول عن استعدادها لتقييد صادراتها النفطية لمساعدة "اوبك"، اذ قال رئيس الوزراء الروسي ميخائيل كاسيانوف أن شركات النفط الروسية ستقترح خفض صادرات الخام بهدف تحقيق استقرار الاسعار وان الحكومة ستدعم هذا الاقتراح.
وأضاف: "ان "6 او 7 شركات نفط ستقدم الاقتراح الاسبوع المقبل"، ليؤكد مصدر في وزارة المال الروسية امس ان تخفيضات الصادرات المقترحة قد تكون "رمزية" في وقت امتنعت فيه& شركات نفطية روسية كبيرة عن الادلاء بأي تعليق على تصريحات كاسيانوف، لتعلن مصادر في الشركات عن دهشتها.
وأكد مسؤول في وزارة الطاقة "اننا نجري مشاورات طيلة الوقت الا انني لا اذكر أي اقتراح من شركات نفطية تابعة يملكها القطاع الخاص في شان هذا الموضوع.. ربما يتضح الامر عندما نجتمع مع الوزير النعيمي".
واعتبر محللون تصريحات رئيس الوزراء الروسي سياسية محضة ترمي الى تهدئة روع الدول الاعضاء في "اوبك" قبل اجتماع فيينا الذي ستحضره روسيا بصفة مراقب.
ودفعت الشكوك بمصداقية الاقتراح الروسي الى عمليات بيع لجني الارباح ما منع ارتفاع اسعار النفط الى مستويات اعلى.
أما على صعيد تباين وجهات النظر بين الدول الاعضاء، والذي يعتبر السبب الرئيسي فيه عدم تأثر الدول غير المنضوية الى "اوبك" بخفض كمية انتاجها، عززه اعلان المتحدثة باسم وزارة النفط الايرانية بان "الوزير لن يسافر الى موسكو للانضمام الى النعيمي لكنه سيسافر الى فيينا".
وكان الوزيرالايراني بيجان زنقانة اعلن تردد بلاده حول مسألة خفض انتاجها دونما ان يأت على ذكر الدول غير المنضوية الى المنظمة.
ايرا التي تنتج يوميا 3.5 مليون برميل يصدر منها 2.1 مليون برميل الى الخارج في اليوم "غير مستعدة لتقليص الانتاج ولو حتى بمعدل برميل واحد في حال غياب تعاون الدول غير الاعضاء" على حد تعبير وزير نفطها.
زنقانة الذي اعترف بان "اوبك" تحافظ على موقف صلب وان لا فروقات في وجهات النظر بين اعضائها قال: "ان عناصر السوق تدفع باتجاه تقليص الانتاج حتى الفصل الثاني من السنة لكن بشروط".
يشار الى ان اللقاءات على هامش اجتماعات "اوبك" عادية وتجري دائما بين الدول المنتجة الرئيسية في المنظمة. وسبق أن جرت اجتماعات ثلاثية سعودية- فنزويلية- مكسيكية اضافة الى محادثات سعودية- ايرانية وحتى اجتماعات لوزراء نفط دول الخليج.
كذلك من عادة الولايات المتحد،عند شعورها باقتراب خفض الانتاج، أن توجه نداء للمنظمة بإبقاء مستوى الانتاج على حاله.. ما طرح هذه المرة تساؤلات عن امكان خفض الانتاج.
وبعد مساندة روسيا يوم الجمعة جهود "اوبك" لرفع الاسعار وتخفيض اللانتاج، ارتفعت اسعار خام القياس "برنت" الى 21.38 دولار للبرميل في العقود التي تمت في بورصة النفط الدولية في لندن.
&ارتفاع "برنت" جاء بعد انخفاض الاربعاء وصل حتى 18.85 دولار للبرميل وهو ادنى مستوى منذ تموز (يوليو) عام 1999 بعدما سجل البرميل 27.45 دولار قبل اعتداءات 11 ايلول (سبتمبر) واكثر من 31 دولار بعد الهجمات مباشرة.