قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
طهران- بدات اليوم الاحد محاكمة 60 معارضا قوميا وتقدميا بتهمة السعي "للاطاحة بالنظام" في جلسة مغلقة امام محكمة طهران الثورية وقالت مصادر قضائية ردا على اسئلة في محيط المحكمة ان 31 متهما فقط مثلوا امام المحكمة في هذه الجلسة الاولى التي استغرقت ثلاث ساعات بينهم خمسة اقتيدوا من السجن فيما يستفيد الاخرون من اطلاق سراح مؤقت. ولاسباب مجهولة لم يحضر الجلسة احد المتهمين المسجونين.
وقد منع الصحافيون وكذلك افراد عائلات المعتقلين من دخول قاعة المحكمة. ويواجه كل المتهمين الذين اوقفوا خلال حملة اعتقالات في اذار/مارس لكن افرج عن غالبيتهم مؤقتا منذ ذلك الحين اتهامات بالسعي "للاطاحة بالنظام" وال"المساس بامن الدولة".
وهم يواجهون في حال ادانتهم عقوبة تتراوح بين السجن عشر سنوات و الاعدام. وخلال جلسة الاستماع الاولى بدأ المدعي تلاوة نص الاتهامات الموجهة للمعتقلين وغالبيتهم من اعضاء حركة تحرير ايران، الحزب القومي التقدمي الذي اسسه رئيس الوزراء السابق مهدي بازركان.