قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
الولايات المتحدة- دعا الامين العام للامم المتحدة كوفي انان الاحد الدول الى اتخاذ اجراءات جديدة لمكافحة انتشار الاسلحة النووية تجنبا لحصول الارهابيين على اسلحة نووية. وقال انان ان اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر ضد نيويورك وواشنطن "اظهرت بوضوح انه لا يمكننا السماح بانتشار جديد للاسلحة النووية".
واضاف "علينا القيام بكل شيء لخفض مخاطر وقوع مثل هذه الاسلحة في ايدي ارهابيين". وكان الاسلامي اسامة بن لادن الذي تعتبره الولايات المتحدة مدبر الاعتداءات اعلن امس السبت انه يملك اسلحة نووية وكيميائية، وهو ما شككت فيه باكستان وروسيا. وافتتح انان مؤتمرا يستغرق ثلاثة ايام ويهدف الى تسريع وضع معاهدة حظر التجارب النووية الموقعة عام 1996 حيز التنفيذ حيث انها تتطلب، قبل تطبيقها، مصادقة 44 دولة نووية، ولكن لم تصادق على المعاهدة حتى الان سوى 31 دولة.
واضاف الامين العام للامم المتحدة ان "هذه المعاهدة تشكل عنصرا اساسيا في نظام الحد من انتشار الاسلحة" مؤكدا ان مخاطر استئناف التجارب النووية ستتزايد كلما طال الوقت. وقد صادقت فرنسا وبريطانيا وروسيا على المعاهدة فيما وقعتها الولايات المتحدة ولكنها رفضت المصادقة عليها. واكتفت الهند وباكستان اللتان قامتا بسلسلة تجارب نووية في 1998 باعلان تعليق هذه التجارب. واستبعد الرئيس الباكستاني برويز مشرف امس السبت احتمال حصول ارهابيين على اسلحة نووية باكستانية، مؤكدا انها "في ايدي امينة جدا".