قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
مقاتل من تحالف الشمال
اعلن احد القادة العسكريين في تحالف الشمال الذي يضم احزاب المعارضة الافغانية ان التحالف على وشك بدء الهجوم على العاصمة الافغانية لكنه لن يدخلها.
وقال الجنرال افضل امان "قررنا التقدم حتى ابواب كابول لكننا لن ندخل العاصمة".
واوضح ان الهجوم سيبدا خلال ساعات. واضاف "اصدقاؤنا جميعا جاهزون" لبدء الهجوم.
هذا واعلنت قوات تحالف الشمال المعارضة الاثنين السيطرة على جميع مواقع طالبان على جبهة شاراتاي الشمالية الشرقية في اقليم تخار اثر معارك اوقعت على حد قولها، عشرات القتلى في صفوف قوات طالبان.
كما اعلنت ممثلية تحالف الشمال في دوشانبي (طاجيكستان) اليوم الاثنين استيلاءه على مدينتي هراة (غرب) وقندز (شمال شرق) افغانستان.
واعلن محي الدين مهدي الرجل الثاني في سفارة الحكومة الافغانية في المنفى في دوشانبي "عند الساعة 09.30 من الصباح بالتوقيت المحلي استولى تحالف الشمال على مدينة قندز. واستولينا ايضا على ولاية هراة".
وكان عضو في تحالف الشمال اعلن في وقت سابق الاستيلاء على مدينة قندز بحسب ما اوردت وكالة الانباء الايرانية.
كما اعلن مراسل الاذاعة الايرانية (حكومية) سقوط مدينة هراة بايدي المعارضة.
لكن حركة طالبان نفت في رسالة مباشرة من مراسل قناة الجزيرة الفضائية في كابول سقوط هراة. وقال المراسل ان النفي "رسمي" مشيرا نقلا عن مصادر طالبان ان مواقع الحركة في هذه المدينة قوية وحصينة.
مدينة هراة ما زالت بين ايدي قوات طالبان
في المقابل، ذكرت مصادر في حركة طالبان لوكالة الانباء الافغانية الاسلامية ان مدينة هراة كانت لا تزال ظهر اليوم الاثنين بين ايدي طالبان ولم تشهد معارك.
وفي وقت سابق اعلنت وكالة الانباء الاسلامية الافغانية ان الحركة لم تعد تسيطر سوى على ولاية واحدة في شمال افغانستان وان الميليشيات الاسلامية لم تعد موجودة سوى في ولاية قندز.
وبحسب الوكالة التي تتخذ من باكستان مقرا لها اقسم الالاف من مقاتلي طالبان انهم لن يستسلموا وانهم سيحاربون حتى آخر واحد منهم للدفاع عن قندز.
واكدت الناطقة باسم المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة في طهران ميليسنت موتولي "لقد تلقينا معلومات من شهود مفادها ان قوات المعارضة دخلت هراة حيث المعارك مستمرة".
وفي وقت سابق اليوم ذكرت اذاعة طهران نقلا عن مراسلها قوله "لقد تمكنت قوات تحالف الشمال من السيطرة على المدينة بعد سلسلة من المعارك".
واعلنت ممثلية تحالف الشمال في دوشانبي (طاجيكستان) اليوم الاثنين الاستيلاء على مدينتي هراة وقندز (شمال شرق).
ونفت ميليشيا طالبان "رسميا" اليوم سقوط اقليم هراة بحسب قناة الجزيرة الفضائية.
وقال مراسل الجزيرة في كابول نقلا عن مصادر عسكرية في حركة طالبان ان "المعلومات حول سقوط اقليم هراة لا اساس لها وحركة طالبان قوية في هذا الاقليم". واضاف انه "نفي رسمي".
وفي طهران اضافت موتولي: صباح الاثنين "عبر 300 لاجىء افغاني الحدود" شمال شرق ايران "وبدا عليهم الفرح" للمعلومات حول دخول قوات المعارضة هراة.
واضافت "كانوا يبتسمون ويوزعون السكاكر. والذين تحدثنا اليهم ينتظرون حصول تغييرات وكانوا على علم بالوضع".
وتابعت ان "الشهود لاحظوا قلق عناصر طالبان في الجانب الاخر من الحدود". وذكر الشهود ان "ميليشيات طالبان تستمع للانباء التي تبثها الاذاعات وتشعر بقلق كبير".
ومضت تقول "في حال سقوط هراة سيزيد عدد اللاجئين العائدين الى افغانستان".
وتابع المصدر ذاته انه بالرغم من الوضع في هراة "لم يسجل اي تدفق" للاجئين الى الحدود الايرانية.
من جهتها، قصفت قاذفات اميركية من طراز بي 52صباح اليوممواقع لحركة طالبان على خط الجبهة شمال كابول في الوقت الذي تستعد فيه قوات المعارضة لشن هجوم جديد.
وقام سرب من الطيران الاميركي يضم قاذفة واحدة بي 52 على الاقل ومقاتلتين من طراز اف 18 بمهاجمة مواقع طالبان عند الساعة التاسعة صباحا (30،04 ت غ) موقعا جنوب خط الجبهة قرب قاعدة باغرام وبلدة كاراباخ يتحكم بالطريق القديمة المؤدية الى كابول.