قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين-ايلاف: ذكر الدكتور الالماني راينر اولمان ان الهيروين قد ينفع أكثر في علاج الإدمان على الهيروين من عقار ميثادون الذي يستخدم تقليديا في هذه الحالات. وقال اولمان ، رئيس جمعية مكافحة الادمان الالمانية ، أمام مؤتمر الجمعية الذي انعقد في نهاية الاسبوع الماضي في برلين ان على الأطباء ان يقتنعوا بعدم وجود طريقة علاجية قصيرة المدى للإدمان.
وأكد اولمان ان علاج معظم المدمنين على الهيرويين يتم في المستشفيات والمصحات عبر استخدام المخدر البديل ميثادون الا ان هناك مجموعة من المدمنين الذين لا يستجيبون لهذا العلاج. ولهذا فقد قررت الجمعية ان تبدأ بمشروع جديد يبدأ العمل به مطلع 2002 ، ويعمم في 7 مدن المانية كبيرة ، ويعتمد طريقة معالجة إدمان الهيروين بالهيروين نفسه.
ويأمل الأطباء في حالة نجاح المشروع بتقليص حالات الإدمان ، تقليل حالات الاصابة بالأمراض المعدية (التي تنتقل بسبب الحقن) ، وتحسين صحة المدمنين من خلال هذه الطريقة. وسيشمل المشروع معالجة 1120 مدمنا على الهيروين من أعمار تزيد عن 23 سنة سيتم علاجهم بالتدريج بواسطة جرعات الهيروين ولمدة سنتين.
وسيتم تقسيم المدمنين في مجموعتين بهدف مقارنة النتائج ، تتلقى المجموعة الاولى جرعات الهيروين ثلاث مرات في اليوم وتتلقى المجموعة الثانية الميثادون مرة واحدة في اليوم. وسيترافق علاج المجموعتين مع برامج العلاج النفسي والتأهيل الاجتماعية المعهودة. وأكد اولمان ان السنوات العشر الأخيرة شهدت تبلور رأي يتعامل مع الإدمان كمرض مزمن ويضع إنهاء تعلّق الانسان بالمخدركهدف أقصى للطبيب.