قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
لاهاي- وقعت المدعية العامة لمحكمة الجزاء الدولية كارلا ديل بونتي الاسبوع الماضي قرار توجيه اتهام جديد الى الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوشيفيتش تتعلق بدوره في حرب البوسنة، بحسب ما افادت الناطقة باسمها.
ويتطلب سريان مفعول الاتهام تأكيده من قبل قاض في المحكمة ما يتطلب بعض الوقت بالنظر الى حجم الوثائق التي حولتها اليه المدعية لتدعيم قرارها. واوضحت الناطقة فلورنس هارتمان لفرانس برس "سيتفحص القضاة 15 اضبارة للتأكد من صدقية الاتهام".
وبهذا الاتهام فان على ميلوشيفيتش ان يواجه ثلاث تهم رئيسية تتعلق بالنزاعات الثلاثة الكبرى التي مزقت يوغوسلافيا (كوسوفو وكرواتيا والبوسنة). ومن المقرر مبدئيا ان تبدأ المحاكمة في 12 شباط/فبراير القادم.
وفي ساراييفو اعرب بارز بلقيس العضو المسلم في الرئاسة البوسنية الثلاثية عن ارتياحه اليوم الاثنين لقرار ديل بونتي. وقال لفرانس برس انها "مسألة عدالة وستدعم الثقة في المحكمة".