قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بامبيرغ-ايلاف: ذكر الاتحاد الالماني لمساعدة المعانين من سلس البول GIH ان 4-5 مليون الماني والمانية يعالجون حاليا في المستشفيات والعيادات بسب ضعف العضلات التي تسيطر على الإفراغ ويعانون بالتالي من سلس البول والبراز. وتوقع الدكتور بيتر ماي ، رئيس قسم المسالك البولية في مستشفى بامبيرغ ، ان يكون الرقم أعلى من ذلك بكثير لأن الكثير من المسنين يخجلون من التصريح بهذه الحالة لأطبائهم.
وأشار الدكتور هانز يورغ ميلشوير ، رئيس GIH ، في تقريره امام المؤتمر الثالث عشر للاتحاد ان النساء اكثر معاناة من سلس البول من الرجال. اذ تعاني نسبة 5% من النساء من أعمار 21-65 من سلس البول في حين تقتصر هذه النسبة بين الرجال من نفس مجموعة الأعمار على 0.2%.
وتقفز النسبة بين النساء من عمر يزيد عن 65 الى 30% مقارنة بالرجال (10%).وكشف ميلشوير ان التوتر العصبي والاضطراب النفسي وراء أكثر من نصف حالات سلس البول عند النساء.
واضافة الى طرق العلاج بالأدوية فقد ناقش الأطباء مختلف طرق التدخل الجراحي القادرة على تقوية عضلات الحوض وبالتالي مساعدة النساء في التخلص من هذه الحالة. وكشفت دراسة طرحتها جامعة فيتن-هيردكة في المؤتمر ان&ارتفاع معدل متوقع الحياة أسهم بقسط كبير في تفاقم ظاهرة سلس البول عند الالمان. ويبدو ان سلس البول مسؤول عن إرسال نسبة كبيرة من المسنين الى دور العجزة من قبل ذويهم ومسؤول عن تشغيل 25% من القوى العاملة في قطاع رعاية المسنين.
&