قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ابو ظبي-&اعلن الرئيس الفرنسي جاك شيراك الثلاثاء في ابو ظبي بعد سقوط كابول انه "من الملح جدا ايجاد الحل السياسي الذي يعطي كل شخص مكانه" في افغانستان. وقال شيراك خلال مؤتمر صحافي في ختام لقائه الرئيس الاماراتي الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "لن يكون هناك اخطر من حصول فترة انتقالية لا تكون مضمونة ومنسقة ولا تتيح احلال الاستقرار" في افغانستان.
&واكد الرئيس الفرنسي مجددا ان هدف التحالف الدولي كان "استئصال قوى الشر والهمجية" والارهاب. وقال "من الضروري القضاء على بن لادن وعناصره". وقال انه "لا يملك تاكيدا رسميا لانسحاب طالبان من كابول" واعترف في الوقت نفسه بان "الوضع العسكري يتطور" في افغانستان.
واضاف "من الملح جدا ايجاد الحل السياسي". واضاف الرئيس الفرنسي ان "السلطات الانتقالية يجب ان تعطي مكانا لكل مجموعة وكل اتنية باستثناء طالبان" مؤكدا ان الميليشيا الاصولية قادت "الافغان الى البؤس وانكرت عليهم حقوق الانسان واذلت النساء". وقال "لا يمكنني ان اصدق ان الشعب الافغاني، الذي هو شعب عظيم ومعتز بنفسه وشجاع يمكن ان يدعم فعلا نظام طالبان القديم".