قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
أعلن وزير النفط والثروة المعدنية الإماراتي عبيد بن سيف الناصري اليوم الثلاثاء ان منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" ستتفق خلال اجتماعها في فيينا على تخفيض الإنتاج بين مليون ومليون
العطية
ونصف مليون برميل يوميا. فيما حذر وزير الطاقة القطري عبد الله بن حمد العطية من فيينا ان رفض البلدان المنتجة للنفط غير الأعضاء في منظمة "أوبك" التعاون مع هذه المنظمة من اجل استقرار السوق قد يؤدي إلى حرب أسعار وخيمة العواقب.
ونقلت وكالة أنباء الإمارات الحكومية عن الوزير قوله "ان أوبك ستتفق على تخفيض الإنتاج عندما تجتمع في فيينا" غدا الأربعاء، مشيرا إلى ان حجم التخفيض "يتراوح بين مليون وواحد ونصف مليون برميل يوميا".
واضاف ان "بدء تخفيض الإنتاج اعتبارا من 1 كانون الأول (ديسمبر) أو 1 كانون الثاني (يناير) مرتبط بأمور فنية".
واضاف الوزير انه "كلما كان التخفيض مبكرا كان ذلك افضل" لسوق النفط.
واشارت الوكالة إلى ان الوزير أدلى بهذه التصريحات لدى وصوله بعد ظهر الثلاثاء إلى فيينا للمشاركة في اجتماع "أوبك".
وقال شكيب خليل رئيس "أوبك" في وقت سابق الثلاثاء ان الخفض المتوقع ان تقرره المنظمة في إنتاج النفط غير مشروط بمساهمة منتجين من خارج المنظمة. واضاف خليل وزير النفط الجزائري "أعتقد أننا سنعتمد على أنفسنا".
ولم تحقق مساعي "أوبك" للحصول على تعهدات من المنتجين المستقلين بخفض الإنتاج لدعم الأسعار نجاحا يذكر حتى الآن.
ومن ناحيته قال وزير الطاقة والمناجم الفنزويلي الفارو سيلفا ان سوق النفط العالمية تعاني من تخمة في الإمدادات تتراوح بين 1.3 و 1.5 مليون برميل يوميا وانه ينبغي على "أوبك" والمنتجين من خارجها التعاون لخفض الإنتاج بهذا القدر.
وقال سيلفا للصحفيين "هناك وفرة في المعروض بين 3,1 و 5,1 مليون برميل يوميا ولذا فان هذا هو الحجم المطلوب خفضه بين أوبك والمنتجين من خارجها".
واضاف انه تم إحراز بعض التعاون في محادثات أوبك مع المنتجين من خارجها وذلك بموافقة بعض الدول على تثبيت مستوى الإنتاج بينما وافقت دول أخرى على خفض إنتاجها. ولم يخض الوزير في تفاصيل.