قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت- غادر رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري اليوم الاربعاء بيروت متوجها الى برلين في زيارة خاطفة تستمر يوما واحدا يجري خلالها مع كبار المسؤولين الالمان محادثات حول اخر التطورات الدولية خصوصا في افغانستان ومنطقة الشرق الاوسط كما افاد مصدر حكومي.
&واوضح المصدر ان الحريري سيعقد لقاءات عمل مع المستشار الالماني غيرهارد شرودر، الذي تاتي الزيارة تلبية لدعوته، ووزير الخارجية يوشكا فيشر للبحث في موضوع الارهاب واخر تطورات الوضع في افغانستان وفي ازمة الشرق الاوسط وضرورة التوصل الى اتفايعيد الاطراف الى طاولة المفاوضات لايجاد حل سياسي قائم على الشرعية الدولية.
وتندرج زيارة الحريري الى المانيا في اطار حملة دبلوماسية يسعى خلالها لبنان الذي تهدده الولايات المتحدة بعقوبات اذا لم يجمد ارصدة حزب الله، الى تخفيف الطوق الاميركي عنه بمضاعفة الاتصالات مع الدول الاوروبية والعربية. وكان الحريري قد زار مؤخرا روسيا والمملكة العربية السعودية وفرنسا.
ويرافق الحريري في زيارته وزير المال فؤاد السنيورة والاقتصاد باسل فليحان اللذان سيشاركان في لمباحثات الاقتصادية حول انضمام لبنان الى الشراكة الاوروبية اضافة الى العلاقات الثنائية بين البلدين.
يشار الى ان الميزان التجاري بين لبنان والمانيا، التي تحتل المرتبة الثالثة على لائحة المصدرين الى لبنان، يميل بشكل كبير لصالح المانيا وفق الارقام الرسمية. ففي عام 2000 بلغ حجم الصادرات الالمانية الى لبنان نحو 520 مليون دولار ومن ابرزها السيارات ووسائل النقل بينما لم يتعدجم صادرات اللبنانية الى المانيا 18 مليون دولار وابرزها التبغ والمواد الغذائية المعلبة.&