قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
المحرر الاقتصادي: رأى وزير النفط والمناجم النرويجي اينار ستينسنايس اليوم الأربعاء ان أسعار النفط الحالية التي تبلغ نحو 20 دولارا للبرميل ليست منخفضة بما يكفي لكي تخفض النرويج إنتاجها، ولكنه قال ان اوسلو ستتحرك للحيلولة دون انهيار الأسعار.
وقال الوزير اينار ستينسنايس ان "النرويج ستضطلع بنصيبها من المسؤولية إذا تطلب الموقف".
وردا على سؤال إذا كان السعر الحالي لبرنت الذي يبلغ نحو 20 دولارا للبرميل يمثل هذا الموقف قال الوزير "بالشكل الذي أرى عليه الموقف اليوم فلا مبرر لاتخاذ أي إجراءات".
واشار الوزير إلى ان النرويج خفضت الإنتاج أخر مرة في العام 1998 بعد ان هوت الأسعار دون عشرة دولارات للبرميل.
لكنه لمح بان النرويج ستتحرك قبل ان تنخفض الأسعار مجددا إلى مثل هذا المستوى. وقال "سنتحرك من اجل تفادي أي انهيار في الأسعار".
وكان وزير البترول السعودي علي النعيمي قال في وقت سابق اليوم ان النرويج قدمت تعهدا قاطعا بخفض الإنتاج في محادثاته مع ستينسنايس أمس الثلاثاء.
لكن ستينسنايس قال انه لم يبحث مع النعيمي أي مستويات محددة للأسعار يتم خفض الإنتاج عندها.