قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
أعلن مجلس الوزراء الفرنسي اليوم الاربعاء ان العجز في كافة أبواب الموازنة الفرنسية للعام 2001 بلغ 32.39 مليار يورو (212.48 مليار فرنك فرنسي)، بارتفاع قدره 3.95 مليار يورو (قرابة 26 مليار فرنك فرنسي) عما توقعه قانون الموازنة الأساسي.
واعلن جان- جاك كيران المسؤول الحكومي المكلف شؤون العلاقات مع البرلمان خلال تلاوة البيان الصادر عن الحكومة ان إعادة النظر بمعدل التضخم في العام 2001 أظهرت ارتفاعه بنسبة 1.2% ليصل إلى 1.6%.
ومن جهة أخرى، أعلنت المسؤولة عن شؤون الموازنة فلورانس بارلي ان فرنسا ستسجل نموا بنسبة "2% على الأقل" في العام 2001.
وقالت أثناء عرضها مشروع قانون الموازنة المعدل ان "نسبة الـ2% باتت في حكم المكتسبة تقريبا، وهي ليست من باب التوقعات. إنها واقع".