قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
&واشنطن - اعلن مسؤول في البنتاغون للصحافيين الاربعاء ان قبائل من الباشتون بدأت تتمرد على سيطرة طالبان في جنوب افغانستان، حاملة السلاح ضدها.
&واعلن العميد البحري جون ستافلبيم المدير المساعد لعمليات هيئة الاركان المشتركة الاميركية ان "هناك حوالى 23 قبيلة او اكثر (...) يبدو الآن انها تعارض طالبان"، مشيرا الى ان الوضع ما زال غامضا.
&وتابع "لسنا ندري ما اذا كان عملها منسقا". واضاف "يمكن القول" ان قوات معارضة حملت السلاح للمرة الاولى على طالبان في الايام الاخيرة في الجنوب.
&وافاد وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد عن معارك تدور في جوار قندهار (الجنوب) معقل زعيم طالبان الملا محمد عمر.
&ولم يوضح ستافلبيم ما اذا كان الزعيم الباشتوني حميد قرضاي يشارك مع مجموعته في معارك قندهار.
&وقال رامسفلد ان قوات من الوحدات الخاصة الاميركية تسيطر على الطرقات الرئيسية التي تربط شمال افغانستان بجنوبه. مشيرا الى ان جنود النخبة الاميركيين يبحثون بصورة خاصة عن قادة حركة طالبان او تنظيم القاعدة.
&وتابع رامسفلد "اعتقد وآمل في ان تتحرك قبائل الجنوب التي لم تكن تدعم طالبان وان تتشجع للامساك بزمام الامور".
&وكان الوزير تحدث الثلاثاء عن عشرات من عناصر وحدات النخبة الاميركية الناشطة بصورة مستقلة عن القبائل في الجنوب.
&واعلن الاربعاء ان واشنطن اقامت اتصالات مع زعماء هذه القبائل.
&واضاف رامسفلد ان القوات الخاصة تقوم ب"مهمة تقييم" للوضع في المنطقة.
&من جهة اخرى رفض الناطق باسم البنتاغون ديفيد لابان تاكيد سقوط جلال اباد (جنوب شرق كابول) بين ايدي تحالف الشمال. وقال "ننتظر ان تنقشع الامور"، موضحا ان الوضع العسكري ما زال غامضا.