قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


الخرطوم ـ اجتمع الوفد الاميركي للسلام في السودان جون دانفورث امس الاول في الخرطوم مع الرئيس عمر البشير خلال جولته الاولى في السودان منذ أن عينه في هذا المنصب الرئيس جورج بوش في سبتمبر الماضي‏.‏
وقال مستشار البشير لشؤون السلام عادي صلاح الدين ان دانفورث نقل مقترحات من اجل السلام‏,‏ موضحا ان هذه المقترحات تتركز حول المسائل الانسانية اكثر مما تتركز حول رؤية شاملة للسلام‏.‏
وأضاف ان الولايات المتحدة لا تميل كثيرا الي مناقشة مبادرات سلام جالية‏,‏ مشيرا بذلك الى المبادرات المصرية الليبية والسلطة الحكومية للتنمية ايجاد وأوضح ان الرئيس كرر من حانبه التزامه بالسلام في اطار مبادرات حالية‏.‏ واكد ان السودان يرحب بأي جهد ايجابي وفي المقام الاول اعادة الثقة‏,‏ مشيرا الى وجود انعدام كبير للثقة بين واشنطن والخرطوم سببه الادارة الاميركية السابقة‏.‏
وقال ان دانفورث لم يقترح عقد اجتماع بين الحكومة والجيش الشعبي لتحرير السودان‏.‏ ووصف الزيارة التي استمرت ثلاثة ايام بأنها استكشافية‏.‏
وأضاف ان المرحلة الاولى من مهمة المبعوث الاميركي هي اعادة الثقة بين الادارة الاميركية والحكومة السودانية وبين الحكومة السودانية والجيش الشعبي لتحرير السودان‏.‏
كما التقي دانفورث ايضا مسؤولين في الحكومة والمعارضة كما ذكرت سفارة الولايات المتحدة في الخرطوم‏,‏ ثم يزور مخيمات اللاجئين حول الخرطوم وجبال النوبة ومنطقة العبيد في وسط البلاد‏,‏ ورمبك في الجنوب التي يسيطر الجيش الشعبي على جزء منها‏.‏(الأهرام المصرية)
&
&
&
&
&