قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن- هدد زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر اليوم الخميس "بتدمير اميركا (...) قريبا" وذلك خلال مقابلة بلغة الباشتون بثتها هيئة الاذاعة البريطانية اليوم الخميس. وقال الملا عمر الذي ترجمت تصريحاته الى الانكليزية ان "الوضع الحالي في افغانستان مرتبط بقضية كبرى هي تدمير اميركا".
&واوضح ان "هذا المشروع يحرز تقدما ويجري تنفيذه باذن الله، غير ان المهمة هائلة، تتخطى ارادة البشر وادراكهم". وقال "سيتم هذا قريبا بعون الله. وليبق كلامي في اذهانكم". من جهة اخرى، اكد الملا عمر ان مدينة قندهار لم تسقط بين ايدي تحالف الشمال المعارض، وهي اخر معقل لحركة طالبان جنوب افغانستان. واضاف ان مقاتلي طالبان يفضلون الموت على المشاركة في حكومة وحدة وطنية مقبلة.
واشار الى ان محاولات لتشكيل مثل هذه الحكومة جرت قبل عشرين عاما وباءت كلها بالفشل. وسئل عن التقدم السريع لقوات المعارضة، فاعتبر زعيم طالبان ان عدد الولايات التي تسيطر عليها قواته حاليا غير مهم على الاطلاق، اذ انه يمكن فيما بعد استعادة السيطرة على المناطق التي سقطت بين ايدي تحالف الشمال.
من جهته، اعلن ناطق باسم حركة طالبان لوكالة الانباء الاسلامية الافغانية اليوم الخميس ان الاسلامي اسامة بن لادن يفضل الموت على الاستسلام، وان الولايات المتحدة "لن تقبض عليه حيا".
وقال الملا عبد الله ان "اسامة قرر ان الموت افضل له من تسليمه الى الاميركيين". واضاف ان "اميركا لن تقبض ابدا على اسامة بن لادن حيا"، نافيا شائعات افادت عن اعتقال بن لادن الذي تعتبره الولايات المتحدة مدبر اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر. وتابع الناطق "اتصلت في الساعة التاسعة صباحا بالمقر العام (لطالبان) في قندهار وهم ينفون قطعا هذه الشائعات".