قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
المحرر الاقتصادي: أنهت الأسهم في الإمارات العربية المتحدة أسبوع التداول اليوم الخميس على ارتفاع في معظمها بفضل سهم مؤسسة الإمارات للاتصالات "اتصالات" الذي صعد بنسبة تزيد على ستة في المائة لكن المتعاملين توقعوا ان يؤجل شهر رمضان انتعاشا منتظرا في السوق.
وقالت مؤسسة الشرهان للأسهم والسندات انه من بين 47 سهما متداولة في السوق ارتفع 13 سهما وهبط تسعة واستقرت أسعار باقي الأسهم. وقفز إجمالي قيمة المعاملات في البورصات الرسمية في دبي وفي العاصمة أبو ظبي وفي السوق الثانوية بنسبة 83 في المائة إلى 69.7 مليون درهم (18.98 مليون دولار، الدولار الأميركي يساوي 3.67 درهم).
وقفز سهم شركة اتصالات الذي سجل 39 في المائة من إجمالي قيمة المعاملات بنسبة 6.4 في المائة إلى 100 درهم.
وقالت مؤسسة الشرهان ان السوق مقبلة على انتعاش بعد ان دخل مستثمرون جدد كانوا يفضلون الاحتفاظ بسيولة عالية في الودائع السوق عندما هبطت عائداتهم السنوية إلى اثنين في المائة في وقت تنتظر فيه السوق نتائج الربع الأخير من العام.
واضافت ان الانتعاش قد يتأخر بسبب بدء شهر رمضان الذي يشهد عادة تراجعا في التداول.
وكانت السوق قد لقيت دعما نتيجة لانخفاض أسعار الفائدة.
وقالت مؤسسة الشرهان ان القيمة السوقية للأسهم المتداولة ارتفعت بنسبة 2.8 في المائة إلى 90.4 مليار درهم خلال الأسبوع بدعم من ارتفاع سهم اتصالات.
ومؤسسة الإمارات للاتصالات وهي شركة الاتصالات الوحيدة في الإمارات التي يتم تداول أسهمها في السوق الثانوية تمثل نحو 33 في المائة من إجمالي القيمة السوقية للأسهم المتداولة في السوق.
وفي بورصة أبو ظبي ارتفع سهم بنك أبو ظبي الوطني بنسبة 3.6 في المائة إلى 675 درهما وارتفع سهم بنك أبو ظبي التجاري بنسبة 3.5 في المائة إلى 419.5 درهم.
وفي سوق دبي المالية انخفض سهم بنك دبي الوطني 12.5 درهم إلى 840 درهما وتراجع سهم بنك دبي الإسلامي عشرة فلوس إلى 18 درهما.