قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كندا- اعلنت الحكومة الكندية في بيان لها الخميس استعدادها لارسال الف رجل اضافي للمشاركة في قوة متعددة الجنسيات في افغانستان في ظرف 48 ساعة. واشار وزير الدفاع الكندي ارت ايغليون في البيان الى "ان العمليات المزمعة ستتيح بسط الاستقرار في بعض المناطق على المدى القصير ووصول المساعدة الانسانية".
واضاف ان من شأن ذلك ان يتيح "على المدى البعيد (نشر) قوة دولية لحفظ السلام تساعد على استعادة الاستقرار والمجتمع المدني". وقد تلقت الفرقة الثالثة للمشاة "برانسس باتريسا" المتمركزة في ادمونتن (ولاية البرتا غرب كندا) الاوامر بالاستعداد للانتشار في غضون 48 ساعة. وقال رئيس الوزراء جان كريتيان في البيان ان "الامم التي تشارك في الحملة اظهرت بجلاء الرغبة في توفير محيط آمن للشعب الافغاني باسرع وقت ممكن.
وان كندا تتمسك بهذا الالتزام". وكانت كندا اعلنت في تشرين الاول/اكتوبر التزامها بالمشاركة في التحالف العسكري المناوىء للارهاب الذي تقوده الولايات المتحدة، بست قطع حربية وست طائرات شحن او مراقبة وبالفي عسكري منتشرين حاليا في المنطقة. وبحسب وزير الدفاع فان من الممكن تكليف القوة الكندية توفير المعدات ونقل الجنود والاجلاء الطبي الجوي.