قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


القاهرة:خاص- علمت "إيلاف" أن المحكمة العسكرية العليا في مصر ستبدأ يوم الأحد المقبل أولى جلساتها في نظر قضية تنظيم الجماعة الإسلامية التي احالها الرئيس المصري حسني مبارك إلي القضاء العسكري ، وهي القضية رقم 24 جنايات عسكرية المعروفة بتنظيم الوعد المتهم فيها 86 شخصاً ، يتزعمهم المتهم نشأت إبراهيم إمام مسجد كابول بمدينة نصر ، وآخرين .
وبعد أن استمعت النيابة العسكرية في مصر لأقوال المتهمين في القضية ، ودراسة ملفاتها ، تم إعداد قرار الاتهام وبدء جلسات المحاكمة فيها .
والقضية التي ستنظرها المحكمة العسكرية تضم كوادر وقيادات الجناح العسكري لتنظيم الجماعة الإسلامية المحظور في مصر ، ، حيث نفذ المتهمون بعض عمليات العنف طيلة 4 سنوات من 94 إلي 1998 قاموا خلالها باغتيال 250 شخصا من عناصر الشرطة والمواطنين والهجوم علي فندق أوروبا وبعض دور العبادة واحد البنوك .
وكانت النيابة العسكرية في مصر قد وجهت لأعضاء التنظيم تهم الانضمام لتنظيم سري مناهض لنظام الحكم يهدف الى تعطيل الدستور ومنع مؤسسات الدولة من القيام بأعمالها، وان المتهمين جميعا يمثلون خطرا كبيرا على المجتمع بعدما ضبطت مباحث امن الدولة لدى اثنين من المتهمين متفجرات تم اعدادها عن طريق خبراء متخصصين ، بهدف استخدامها لترويع الآمنين والاتصال بمنظمات إرهابية خارج البلاد ، في إشارة إلى الداغستاني الذي كان ينتحل اسم عمر حجيف ، واسمه الحقيقي أمين ، والذي دخل مصر بجواز سفر مزور حيث بدأ في الاتصال بالطلبة الداغستانيين الذين يدرسون بالأزهر لحثهم على القتال في الشيشان ضد القوات الروسية .
&