قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
بادرت محطتا "المستقبل" اللبنانية والm.b.c. السعودية إلى دمج النشاطات الإعلامية بينهما عن طريق تحقيق مشروع سابق بالاندماج الكلي في شركة واحدة يمثل حجم الأعمال المباشرة وغير المباشرة فيها مئات الملايين من الدولارات.
ويرفض العاملون على المشروع ربط الخطوة بما جرى من أحداث أفغانستان والحرب التي فتحتها قناة "الجزيرة" القطرية خلف الخبر الأفغاني. ويشيرون إلى أن شركة عالمية متخصصة سوف تتولى عملية تقييم وتخمين أصول الشركتين قبل تحديد رأسمال الشركة الجديدة.
ويفترض أن يواصل فريق مشترك دراسة تفاصيل عملية الاندماج التي أدت الى تأسيس شركة قابضة يتوقع أن يرأسها وليد الإبراهيم، على أن يكون سعد الدين رفيق الحريري نائبا لرئيس مجلس الإدارة، ويتولى مدير عام "المستقبل" الحالي نديم المنلا الإدارة العامة فيها. وأعلن الطرفان في مؤتمر صحافي أمس ان الخطوة لن تلغي خصوصية كل مؤسسة.
وتقضي هذه المرحلة من الدمج بتوحيد الشركة المسؤولة عن الإعلانات حيث تقول المحطتان إنهما تحظيان بنحو 60% من عائداتها، أي ما يقارب المئة مليون دولار سنويا. كذلك سيتم تبادل البرامج السياسية وغير السياسية واستخدام مشترك للاستديوهات.(السفير اللبنانية)