قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
واشنطن- اعلن المحققون الخميس ان التحليل التمهيدي لاحد الصندوقين الاسودين لطائرة الايرباص اي-300 التابعة لشركة اميركان ايرلاينز كشف انها تعرضت الى اهتزاز جانبي قوي مما يتطابق مع فرضية مرورها عبر اضطراب ناتج عن قوة دفع طائرة اقلعت قبلها.
وكشفت المعلومات التي كشفها الصندوق الذي يسجل معطيات الرحلة ان الايرباص تعرضت لاهتزاز قوي من جهة ثم من الجهة الاخرى قبيل سقوطها الاثنين في نيويورك.
وعلى سؤال لمعرفة ما اذا كانت الاهتزازات يمكن ان تفسر انفصال الجزء العمودي من ذيل الطائرة، ردت رئيسة المكتب الوطني لسلامة النقل ماريون بلاكي ب"نعم".
وقد عثر المحققون على الجزء العمودي لذيل الطائرة في مياه خليج داخلي على بعد مئات الامتار من الموقع الرئيسي لسقوط الطائرة. وتبين انه بقي سليما ما عدا نقطة المفصل.
فبيعد اقلاعها وفيما كانت ترتفع باتجاه اليسار مرت الطائرة في منطقة اضطرابات ناجمة عن عبور طائرة قبلها وهي من طراز بوينغ 747 تابعة لشركة جال اليابانية.
وكانت طائرة ايه-300 تقوم برحلة بين نيويورك وسان دومينغو (جمهورية الدومينيكان) حين تحطمت بعد اقل من ثلاث دقائق على اقلاعها من مطار كينيدي. وادى الحادث الى مقتل 260 شخصا من الركاب واعضاء الطاقم وخمسة اشخاص على الاقل على الارض.