قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
الإسكندرية- إيلاف: عثرت بعثة المعهد الفرنسي للآثار البحرية برئاسة البحري فرانك جوديو علي عملتين ذهبيتين ترجعان لعصر أنطونينوس بيوس من القران الثاني الميلادي وهو الأمبراطور الذي كان يطلق عليه التقي أو الورع الذي شيدت مدينة باسمه في مصر الوسطى.
عثرت البعثة علي هذه العملات أثناء قيامها بأعمال المسح الأثري في منطقة الميناء الشرقي بالاسكندرية وهي المنطقة التي كانت تضم الحي الملكي في العصور اليونانية والرومانية
وقال الدكتور جاب الله علي جاب الله أمين عام المجلس الأعلي للاثار بأن البعثة عثرت أيضا علي‏8‏ قطع من الأواني الفخارية والأنفورات والتماثيل النادرة، والمسارج الغارقة علي عمق‏6‏ أمتار ويتراوح طولها مابين‏10‏ سم و‏25‏ سم
وقال الأثري ابراهيم درويش مدير إدارة الأثار الغارقة أن البعثة عثرت علي العملتين الذهبيتين في المنقطة التي يعتقد أنها كانت تضم التيمونيوم أو قصر التأملات الذي أقام به مارك أنطونيو بعد هزيمته في معركة أكتيوم البحرية والعملتان يبلغ قطر كل واحدة منهما‏2‏ سم ويوجد علي أحد الوجهين رسم لوجهه وعلي الوجه الآخر كتابات تحمل اسمه‏.‏
وتعتير هذه غير دقيقة الصنع ويغلب الظن أنها كانت تعتبر من العملات التذكارية التي كانت تنتشر في هذا الوقت‏.‏
ويذكر ان البعثة الفرنسية كشفت عن العديد من الشواهد الأثرية التي تؤكد وجود مواقع هامة بهذه المنطقة في حفائرها التي قامت بها في عام‏1996‏ بالتعاون مع المجلس الأعلي للآثار ومنها شواهد علي وجود جزيرة أنتيرودس وقصر كليوباترا وقصر التيمونيوم والميناء الملكي‏.‏