قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


كشف مكتب التحقيقات الفيدرالي عن شخصية المشتبه به رقم 20 في هجمات 11 سبتمبر الارهابية، والوحيد الباقي على قيد الحياة، في تحول درامي، فيما اطلقت حملة ملاحقة دولية لضبطه عبر دول أوروبية وعربية.
وأبلغ مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف.بي.آي" وزارة العدل والادعاء العام ان المحققين توصلوا لمعرفة شريك محمد عطا. وذكرت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" أن روبرت موللر مدير "إف.بي.آي" قال إن شريك عطا في السكن بهامبورج يدعى رمزي بن الشيبة (يمني ـ 29 عاماً) شارك في التخطيط والاعداد الكامل لهجمات سبتمبر، وحاول دخول الولايات المتحدة، ولم يتمكن من اللحاق بعطا لعدم حصوله على تأشيرة دخول. وقال موللر ان ابن الشيبة اليمني قام بدور رئيسي مع عطا في التحضير للهجمات، وكان يفترض ان يكون على متن احدى الطائرات الأربع المخطوفة، وبالتالي لديه معلومات خطيرة وتفصيلية عن الشبكة المنفذة للعمليات الارهابية. وأوضح موللر ان رمزي بن الشيبة يعرف أيضاً باسم رمزي عمر، وان أجهزة التحقيق والأمن تلاحقه عبر عدة دول كونه الباقي الوحيد ضمن الشبكة المنفذة للهجمات (البيان الإماراتية)
&