قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&طالبان - اعلن احد قادة تحالف الشمال الجنرال محمد داود& اليوم الجمعة ان قوات التحالف تجري حاليا مفاوضات حول استسلام عناصر طالبان المتحصنين في مدينة قندز، اخر معقل للميليشيا الاسلامية في شمال افغانستان.
&وقال الجنرال داود المكلف العمليات العسكرية في قندز ان "ثمة مفاوضات جارية حول استسلام قوات طالبان. والذين يرفضون الاستسلام سيقتلون".&وتابع الجنرال ان حاكم قندز عاصمة الولاية التي تحمل الاسم نفسه طلب من قوات التحالف الشمالي الخميس امهاله يومين قبل شن هجومها.
&واوضح الجنرال داود "عند انتهاء هذه المهلة سوف نشن هجومنا. ننوي دخول قندز قبل الشتاء". واشار الى ان حلول شهر رمضان الذي بدأ اليوم الجمعة في افغانستان لن يحول دون مواصلة المعارك.&واضاف محمد داود ان ثلاثين الف عنصر تقريبا من حركة طالبان، من بينهم عشرة الاف مقاتل اجنبي من اصل شيشاني وباكستاني وعربي، يسيطرون على جيب محيطه حوالي عشرين كلم حول قندز.
&وسئل عن احتمال صدور عفو عن عناصر طالبان والمقاتلين الاجانب الذين يقررون تسليم سلاحهم، فقال الجنرال داود باختصار ان "الذين ارتكبوا جرائم سيحالون الى القضاء".
&وكان الجنرال صرح الخميس ان مهمة تحالف الشمال في قندز تكمن في "التمييز بين عناصر طالبان من اصل افغاني والارهابيين الدوليين الذين يقاتلون معهم".
&